رياضة

بعد كارثة 2014.. البرازيل تعول على بداية حملتها المونديالية امام سويسرا

تستهل البرازيل مع نجمها العائد نيمار حملة استعادة سمعتها بعد كارثة 2014 عندما تواجه سويسرا الاحد في مونديال روسيا 2018 في كرة القدم في روستوف أون دون، بينما تشهد مجموعتها الخامسة مواجهة أخرى بين الطامحين كوستاريكا وصربيا.

وكانت البرازيل، بطلة العالم خمس مرات (رقم قياسي) تعرضت لخسارة موجعة على أرضها في نصف نهائي 2014 أمام المانيا 1-7 عندما كان نيمار غائبا بسبب الاصابة في ربع النهائي ضد كولومبيا، قبل أن تسقط بثلاثية نظيفة ضد هولندا في مباراة تحديد المركز الثالث.

وتدخل البرازيل مونديال روسيا مستعيدة خدمات نيمار، أغلى لاعب في العالم، بعد غيابه لأشهر عن ناديه بسبب كسر في مشط القدم اليمنى.

وقال لاعب وسط برشلونة الاسباني باولينيو الذي شارك بديلا في الامسية الموجعة ضد ألمانيا “ما قمنا به خلال الأعوام الأربعة الأخيرة هو وضع الماضي خلفنا. الآن نحن أمام فرصة أخرى وأريد أن أحقق نتيجة أفضل. هذه هي الحياة. كرة القدم جيدة لأنها تمنحك فرصا أخرى بسرعة”.

كانت بداية “سيليساو” سيئة في تصفيات 2018 فتراجع الى المركز السادس في اميركا الجنوبية ولم يبرز في كوبا اميركا، قبل اقالة دونغا واستقدام المدرب تيتي، فأصبح أول المتأهلين الى المونديال الروسي، ليبقى المنتخب الوحيد الذي لم يغب عن أي من النسخ الـ 21 للبطولة العالمية.

وتبدو البرازيل مرشحة فوق العادة لصدارة مجموعتها، في ظل طفرة النجوم في تشكيلتها مثل المهاجمين نيمار وغابريال جيزوس، لاعبي الوسط باولينيو وفيليبي كوتينيو، والمدافعين تياغو سيلفا ومارسيلو والحارس أليسون.

وتتركز الانظار على نيمار، أغلى لاعب في العالم (222 مليون يورو)، الذي خضع لجراحة في مشط قدمه بعد اصابته في مباراة فريقه باريس سان جرمان الفرنسي ومرسيليا في شباط الماضي. وخاض المهاجم البالغ 26 عاما، 129 دقيقة فقط منذ عودته، حيث تألق ضد كرواتيا والنمسا وديا رافعا رصيده الى 55 هدفا دوليا بالتساوي مع النجم السابق روماريو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!