اخبار محلية

هل يعقل ان يموت في لبنان شخص من داء الكلب؟

يودِّع الشاب إيلي نافعة (21 عاماً) اليوم الأحد أهله ومنطقته شكا، مرتدياً كفن الموتِ، ملقياً التحية الأخيرة على أصدقائه وأحبَّائه.

وفاة الشاب نافعة تأتي بعد تعرضه لعضة كلب مصاب بداء الكلب، حيث نقل الى المستشفى الحكومي في طرابلس لتلقي العلاجات الطبية الحديثة اللازمة لهذه الحالة، غير انه لم يعط على ما يبدو العلاج المطلوب والكافي ما ادى الى وفاته وهو ابن الواحد والعشرين سنة من العمر والوحيد لوالديه.

من جهته أعرب النائب بطرس حرب عن “ألمه العميق جراء الفاجعة التي ألمت بأهالي بلدة شكا بسبب وفاة الشاب إيلي نافعة، وتساءل حرب: “هل يعقل ان يموت في لبنان شخص من داء الكلب في القرن الحادي والعشرين؟”، وطالب وزير الصحة العامة والنيابة العامة الاستئنافية بفتح تحقيق فوري لمعرفة أسباب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!