اخبار محليةالرئيسية

حزب الله: اتهامات المغرب جاءت بضغط أميركي – إسرائيلي- سعودي

أصدر حزب الله بيانا نفى فيه دعمه وتدريبه جبهة البوليساريو، وذلك تعليقاً على القرار المغربي بقطع العلاقات الدبوماسية مع إيران

وقال حزب الله “نأسف للجوء المغرب بفعل ضغوط أميركية وإسرائيلية وسعودية لتوجيه اتهامات باطلة”.

كما جاء في البيان إنه “كان حرياً بالخارجية المغربية البحث عن حجة أكثر إقناعاً لقطع علاقاتها مع إيران”.

وكان وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة أعلن اليوم الثلاثاء في الرباط قطع العلاقات مع إيران متهّماً حزب الله بـ “التورط” في إرسال أسلحة إلى بوليساريو، عن طريق “عنصر” في السفارة الإيرانية بالجزائر.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي أن “هذا القرار يخصّ العلاقات الثنائية حصرياً بين البلدين ولا علاقة له بالتطورات في الشرق الأوسط”.

وتابع قوله إنه “قام بزيارة إلى طهران حيث أبلغ نظيره الإيراني محمد جواد ظريف قرار المملكة، وإنه سيستقبل القائم بالأعمال الإيراني في الرباط لاحقاً اليوم لمطالبته بمغادرة التراب المغربي”.

واعتبر بوريطة أن هذا القرار صدر “ردّاً على تورط إيران عن طريق حزب الله في تحالف مع البوليساريو يستهدف أمن المغرب ومصالحه العليا، منذ سنتين وبناء على حجج دامغة”.

وتابع بو ريطة “بدأ حزب الله يهدد بالثأر بسبب هذا الاعتقال وارسل اسلحة وكوادر عسكرية إلى تندوف (غرب الجزائر)  لتدريب عناصر من البوليساريو على حرب العصابات وتكوين فرق كوماندوس وتحضير عمليات عدائية ضد المغرب”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!