اخبار محليةالرئيسية

معن الأسعد: الطبقة السياسية شريكة في الصفقات المشبوهة

السلطة نفذّت مناورة موقتة على القضاة بالاستجابة لبعض مطالبهم من أجل تمرير الانتخابات... ولا مفرّ من فتح ملفات الفساد لكلّ السياسيين

اعتبر الأمين العام للتيار الأسعدي المحامي معن الأسعد “أنّ أفرقاء السلطة السياسية الحاكمة أقرّوا الموازنة في مجلس النواب بطريقة سحرية ومسرحية من خلال توزيع الأدوار وإظهار أنفسهم كأنهم في المعارضة”.

وأكد الأسعد في تصريح “أنّ الطبقة السياسية شريكة في الفساد والصفقات المشبوهة وهدر المال العام، وأنّ ما يظهر من خلافات بين مكوّناتها لا يعدو كونه تمثيليات وألاعيب لخداع اللبنانيين”. لافتاً إلى “عدم وجود خلافات وانقسامات في داخل هذه الطبقة من خلال تمرير الموازنة والاتفاق على قانون الانتخاب المزوِّر لإرادة اللبنانيين، وإخضاع جميع اللبنانيين لهيمنتها وتسلطها وتحريكهم بشعارات طائفية ومذهبية وحزبية ومصادرة حقوقهم وحرياتهم وانعدام الخدمات على كلّ المستويات”.

ودعا اللبنانيين الى “أن لا يتحوّلوا الى وقود في حرب المصالح والرشى بين أركان السلطة”، معتبرا “أنّ المواطن بفضل سياسة الإلغاء واعتماد نهج التفقير والتجويح تحوّل إلى أرخص سلعة في هذا البلد”.

وتوجه الأسعد إلى القضاة، داعيا إياهم إلى “عدم الاعتقاد بأنهم ضغطوا على السلطة لتحقيق مطالبهم لأنها تلتفّ عليهم لتمرير الانتخابات وما حصل من موافقة على بعض المطالب ما هو سوى مناورة موقتة”، مطالباً القضاة بـ “إيقاف الاعتكاف وفتح ملفات الفساد لكلّ السياسيين من دون استثناء”.

وفي مناسبة يوم الأرض حيا الأسعد الفلسطينيين على تضحياتهم من أجل فلسطين، مؤكداً “أن لا خيار أمام هذا الشعب المناضل سوى الكفاح المستمرّ ومواصلة الانتفاضة وسيكون النصر حليفه”، داعياً إلى “التضامن مع الشعب الفلسطيني في خياراته وصموده”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!