اخبار عربية ودوليةالرئيسية

آلاف المستوطنين في شوارع “تل أبيب” وحيفا للمطالبة بإقالة نتنياهو وإعادة الأسرى

للأسبوع الثامن على التوالي، نزل آلاف المستوطنين الصهاينة، مساء أمس السبت 10/2/2024، إلى شوارع “تل أبيب” وحيفا، مطالبين بإقالة حكومة الاحتلال الحالية برئاسة بنيامين نتنياهو، وإجراء انتخابات مبكرة، والتوصل إلى صفقة تبادل لإعادة الأسرى من قطاع غزة.

“القناة 12” العبرية قالت إنّ “آلاف المستوطنين تظاهروا في ساحة “البيما” وسط “تل أبيب”، كما قطعوا طريق “كابلن” في المنطقة، احتجاجًا ضد حكومة نتنياهو، وللمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة”، فيما تحدثت هيئة البث الإسرائيلية عن تظاهرتين قبالة منزلي نتنياهو في القدس المحتلة.

صحيفة “يديعوت أحرنوت” من جهتها، قالت إن “نحو 3000 مستوطن تظاهروا عند تقاطع “حوريف” في مدينة حيفا، مطالبين بتغيير الحكومة فورًا، رافعين لافتات كُتب عليها “الانتخابات الآن””.

كما لفتت وسائل إعلام العدو إلى أن أقرباء الأسرى في غزة ونشطاء من أجل إعادتهم “قطعوا طريق “أيالون” وأشعلوا النيران على الطريق”.

وترتفع أصوات عائلات الأسرى بوجه حكومة نتنياهو، بهدف دفعها إلى إبرام صفقة تبادل جديدة مع المقاومة الفلسطينية، بعد أن قُتل عدد منهم بالقصف الإسرائيلي الوحشي على قطاع غزة.

وأمس الجمعة، طالب أهالي الأسرى الإسرائيليين بالاجتماع العاجل والفوري مع نتنياهو، و”كابينت” الحرب، لمعرفة مصير ذويهم في قطاع غزة، ومستقبل المفاوضات مع حركة حماس بشأنهم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى