اخبار محليةالرئيسية

الحريري حدّد “سقفاً زمنياً للتأليف” ومستعدّ للاعتذار بعد 3 أشهر

أفادت معلومات أنّ رئيس الحكومة سعد الحريري أبلغ الرئيس ميشال عون أنه غير مستعدّ لقبول تكليف طويل الأمد للحكومة الجديدة، وھو لن يتحمل شروطاً وشروطاً مضادّة ومساومات تضعف موقفه السياسي. وحدّد مهلة ثلاثة أشهر كحدّ أقصى مقبول لتشكيل الحكومة وإلا سوف يكون مضطراً للاعتذار عن التأليف.

هذه المعلومات أكدتها أوساط في تيار المستقبل، تحدثت عن إبلاغ الحريري للدائرة المقرّبة منه قبل أيام أنه غير مستعدّ لقبول أيّ عملية ابتزاز سياسي قد يقوم بها البعض لترجمة نتائج الانتخابات النيابية في الحكومة المقبلة، وهو ليس في وارد تقاسم التمثيل السني مع آخرين لا يستطيع أحدهم ادّعاء قدرته على منافسة تيار المستقبل على الساحة السنيّة، على الرغم من النتائج غير المرضية في الانتخابات الأخيرة. ولذلك على الآخرين عدم وضع شروط تعجيزية تهدف إلى عودته ضعيفاً إلى رئاسة الحكومة، انطلاقاً من اعتقادھم بأنه لا يملك إلا خيار العودة الى رئاسة الحكومة.

ولذلك، ومن خلال وضع سقف زمني للتأليف، يحاول الحريري إبلاغ الجميع بأنه يملك خيار العزوف عن التشكيل، ومن لديه خيار آخر فعليه بتجربته…

وهناك في فريق 8 آذار من يرى أنّ تحديد سقف زمني للتأليف ھو نوع من رفع سقف التفاوض والشروط في التأليف، وحيث أنّ الحريري يسعى بالدرجة الأولى إلى إبعاد أيّ ممثل سني لنواب جدد من خارج تيار المستقبل يضغط حزب الله لتمثيلهم (عبد الرحيم مراد أو فيصل كرامي)…

وهناك هدف آخر للحريري هو تعبيد الطريق أمام حزب القوات اللبنانية للدخول الى الحكومة بقوّة، ومساعدتها عبر تدخل الرئيس عون لتذليل عقبة موقف الوزير باسيل الرافض منح القوات أربع وزارات بينها وزارة سيادية. فالحريري متجاوب مع الرغبات والتمنيات السعودية باستبعاد المجموعة السنيّة المتحالفة مع حزب الله، وبعدم استبعاد الفريق المسيحي المعارض لحزب الله…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!