اخبار محليةالرئيسية

د. زهير الخطيب: يستنكر الاعتداءات على اللوائح المنافسة لـ “الخرزة الزرقاء”

التيار الأزرق يعاني حالة إحباط نتيجة اتضاح معالم خسارته الفادحة في بيروت الثانية وتحديداً في المقاعد السنية

حذّر أمين عام “جبهة البناء اللبناني” ورئيس “هيئة مركز بيروت الوطن” الدكتور زهير الخطيب من مخطط يعتمده أحد التيارات السياسية الذي يصرّ على الهيمنة والسيطرة على تمثيل دائرة بيروت الثانية، وذلك بإرهاب الصوت المعارض في محاولة لحجبه عن صناديق الاقتراع في ٦ آيار المقبل.

واستنكر الخطيب الاعتداءات المتكرّرة والمبرمجة بغطاء من الأجهزة الأمنية على مكاتب وإعلانات اللوائح المنافسة للائحة الخرزة الزرقاء في الأحياء الشعبية في الطريق الجديدة وتمدّدها إلى منطقتي الحمرا وكاراكاس وغيرهما…

وعزا الخطيب هذا المخطط الإرهابي لحالة الإحباط لدى التيار الحزبي الأزرق الذي تعوّد على حصد جميع المقاعد في بيروت بالقانون الأكثري السابق، لكنه مع القانون النسبي والصوت التفضيلي يجد نفسه عاجزاً عن الهيمنة الكاملة، بل يتوقع خسارته لعدد كبير من المقاعد وخاصة السنية منها ما استدعى منه السعي لتزوير مستتر بالتأثير على نتائج الانتخابات.

وطالب الخطيب الهيئة العليا للإشراف على الانتخابات والقضاء اللبناني أولاً نقل الأقلام من الطريق الجديدة ومحيطها المباشر إلى مجمعات مدرسية مجاورة يمكن للجيش اللبناني أن يضمن حرية المواطن فيها، وثانياً بوضع قوى الأمن الداخلي واجهزة أمنية اخرى تتدخل في سير الانتخابات تحت إشراف الهيئة والقضاء خلال فترة الانتخابات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!