الرئيسيةما وراء الخبر

سيناريو إسقاط حمادة يقلق جنبلاط..وهذه رسالته لأرسلان

إذا تمكن وهاب من إسقاط مروان حمادة ماذا يبقى لتيمور ومجيد

في ظل عدم وضوح مشهد التحالفات على صعيد دائرة عالية – الشوف، وفي خضم السيناريوهات المطروحة والتي باتت تشكل في بعض جوانبها قلقاً حقيقياً لدى رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، لا سيما في ما يتعلق بإمكانية العمل من أجل إحداث خرق درزي في لائحة الحزب الإشتراكي في دائرة الشوف وتحديداً في مقعد النائب مروان حمادة، وهذا الخرق لا يستطيع تحقيقه الا رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب.

وفي السياق تشير مصادر لموقعنا أنه يتم العمل من أجل ترشيح شخصية درزية في احدى اللوائح المقابلة للائحة الإشتراكي في الشوف، بهدف تجيير بعض الأصوات التفضيلية لهذا المرشح على حساب الوزير وهاب، وعليه ترى المصادر أنه في حال قيام رئيس الحزب الديمقراطي وزير المهجرين بهذه الخطوة، فهو بذلك يقدم خدمة مجانية لجنبلاط، الذي أوصل رسالة الى أرسلان يعرب فيها عن قلقه من فرضية إسقاط حمادة، ما يشكل رسالة مفادها إذا تمكن وهاب من إسقاط مروان حمادة ماذا يبقى لتيمور ومجيد في المستقبل؟، فهذا يعني أن الجيل القادم من شباب الدروز سيخرج الى خيارات يراها تعبّر عن تطلعاته، ومن هنا يتركز العمل من أجل منع حدوث سيناريو خرق لائحة جنبلاط وإسقاط حمادة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!