الرئيسيةما وراء الخبر

خاص- منعاً للهزيمة.. جنبلاط  يسعى الى قطع الطريق أمام تحالف أرسلان – وهاب

جنبلاط ألحّ على ارسلان تشكيل لائحة تضم مرشحا درزياً في الشوف لحرمان وهاب من ألفي صوت

يبدو أن الحديث عن إمكانية الذهاب جدياً نحو خيار تأليف لائحة لقوى 8 آذار في دائرة عالية – الشوف، تضم رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني وزير المهجرين النائب طلال أرسلان عن أحد مقعدي عالية الدرزيين، ورئيس حزب التوحيد العربي الوزير وئام وهاب عن أحد المقعدين الدرزيين في الشوف، وبالتحالف مع التيار الوطني الحر الى جانب باقي القوى السياسية في الجبل وفي مقدمها الحزب السوري القومي الإجتماعي، ورابطة الشغيلة والحزب الشيوعي اللبناني، وشخصيات سياسية لها وزنها الإنتخابي، باتت تشكل قلقاً لدى رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط.

وفي السياق أفادت مصادر مطلعة على أجواء التحالفات الإنتخابية التي يتم العمل على تشكيلها أن ” الوزير جنبلاط  يعتبر أن تحالف الوزير أرسلان مع الوزير السابق وئام وهاب هو بمثابة تجاوز للخطوط الحمر، ما قد يدفع بجنبلاط الى إقفال لائحته بمرشح درزي ثاني في دائرة عالية، كرد على تحالف أرسلان – وهاب”.

وإذ تشير المصادر الى أن “الوزير أرسلان أبلغ حزب الله بموقف جنبلاط بدا مترددا الدخول ضمن تحالف قوى 8 آذار تقاسم جنبلاط مقاعد الشوف وعاليه، خاصة وان التقديرات تقول ان لائحة تضم أرسلان ووهاب والتيار الوطني الحر والحزب القومي وباقي المكونات السياسية في عالية والشوف، قد تحصل على 5 مقاعد، مقابل 5 مقاعد لجنبلاط، ومقعدين للقوات، بينما يحصل الحريري على مقعد واحد، وهذا يعتبر هزيمة إنتخابية لجنبلاط.

كذلك تشير المصادر الى أن جنبلاط وبهدف قطع الطريق على تحالف أرسلان – وهاب ألحّ على ارسلان تشكيل لائحة تضم مرشحا درزيا في الشوف، ما يعني عملياُ حرمان وهاب من ألفي صوت في الشوف والإقليم، خاصة وان تقديرات الاشتراكي وماكينة القوات تقول ان كل الاحصاءات تظهر ان الفائزين هما تيمور جنبلاط ووئام وهاب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!