اخبار عربيةالرئيسية

الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب: فلسطين بوصلة المقاومين وأحرار العالم

الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب أنّ فلسطين “تبقى القضية المركزية والجوهرية وبوصلة أحرار العالم المقاومين من أجل تحرير الأرض واسترجاع الحقّ المسلوب”.

وجاء في بيان أصدره الاتحاد بمناسبة الذكرى السبعين لنكبة فلسطين بعنوان “حقّ العودة حقّ مقدس لا يسقط بالتقادم ومرور الزمن”: “تؤكد الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب دعمها الكامل للشعب الفلسطيني في إحياء الذكرى السبعين للنكبة لتذكير العالم بالظلم التاريخي الذي ألمّ بشعب فلسطين، وتأكيد حقه في مواجهة الاحتلال وتحرير أرضه المغتصبة، والتأكيد أيضاً على أنّ حقّ العودة مقدس لا يسقطه الزمن، وهو راسخ في وجدان الشعب الفلسطيني وفي صدور أمهات ترضع أطفالها إيمانها وتمسّكها بحقها في أرضها”.

وشدّد الاتحاد “على موقفه الثابت في مواجهة الاحتلال وتحرير كامل تراب فلسطين، وأنّ القدس هي قبلة نضاله من أجل أن تبقى عاصمة أبدية لدولة فلسطين الحرة المستقلة، متمسِّكاً باللاءات الثلاث التي عبرت عن النبض العربي الحقيقي المنبثق من خيارات الشعب العربي “لا تفاوض، لا استسلام، لا اعتراف”، وهو الأمر الذي يعتبره الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب “الانتفاضة والمقاومة”، والتي يرى اتحادنا أنها السلاح الأمضى من أجل استعادة الوطن السليب”.

وأكد الاتحاد وقوفه “إلى جانب التظاهرات الغاضبة والحاشدة للفلسطينيين شيباً وشباباً ونساء وأطفالاً في القدس وفي مختلف المناطق الفلسطينية وعلى خطوط المواجهة، رفضاً للاحتلال وتهويد القدس ونقل السفارة الأميركية إليها في تحدّ صارخ لكلّ المواثيق والاتفاقيات الدولية”.

ودعا الاتحاد “جميع المنظمات النقابية والعمالية حول العالم إلى التحرك بكافة الأشكال وإصدار بيانات الإدانة لممارسات الاحتلال والتضامن فلسطين في مواجهة غطرسة وإرهاب إسرائيل وحليفتها أميركا، ودعماً للجيشين العربيين السوري واللبناني وللمقاومة في المواجهة المباشرة مع العدو”.

كما دان الاتحاد “الأنظمة العربية المتخاذلة التي تستجدي الصلح مع العدو الإسرائيلي استرضاء لسيدها الأميركي الراعي الرسمي للإرهاب في مختلف أرجاء العالم ومحور الشر الذي نشر الفوضى وعدم الاستقرار ودعم الإرهاب في منطقتنا العربية، وسعى إلى الاستيلاء على  ثرواتنا وخيرات وطننا، عاملاً على بسط استعمار جديد بأوجهه العسكرية والسياسية والاقتصادية”.

وطالب الاتحاد القيادات الفلسطينية “بالوقوف صفاً واحداً في مواجهة تهويد القدس وسياسات الاستيطان”، كما دعا جامعة الدول العربية “إلى عقد اجتماع طارئ لاتخاذ موقف حاسم لدعم المقاومة ورفض التطبيع، وجلاء الاحتلال عن كافة الأراضي العربية المحتلة في فلسطين والجولان وجنوب لبنان”.

كما دعا منظمة العمل الدولية “إلى تقديم كلّ الدعم والمساندة للحق الفلسطيني وإصدار توصيات وقرارات من شأنها إدانة ممارسات الاحتلال بانتهاكه حقوق العمال في فلسطين المحتلة التي تسببت في المزيد من الفقر والبطالة”.

وختم البيان: “تبقى فلسطين القضية المركزية والجوهرية وبوصلة أحرار العالم المقاومين من أجل تحرير الأرض واسترجاع الحقّ المسلوب”.

يلفت موقع Daily Lebanon الى أنه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره، لذا اقتضى التوضيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!