اخبار محليةاقتصادالرئيسية

الرئيس عون دعا للتعاطي مع الأوضاع الاقتصادية بموضوعية

اعتبر رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ انّ “معالجة الأوضاع الاقتصادية ستكون من أولى اهتمامات الحكومة الجديدة خصوصاً بعدما أنجزت “الخطة الاقتصادية الوطنية” التي ستنعكس نتائجها على مختلف المسائل الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، لا سيما أنها تحدّد القطاعات الأكثر إنتاجية. ولفت الرئيس عون إلى أنّ تحسين البنى التحتية والطرق وغيرها من المشاريع الإنشائية سيساهم في تعزيز النهوض الاقتصادي في البلاد، بالتوازي مع الإصلاحات التي تنوي الحكومة العتيدة تحقيقها، انسجاماً مع توصيات مؤتمر “سيدر” الذي عُقد في باريس قبل أشهر”.

وخلال استقباله في قصر بعبدا وفداً ضمّ رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية محمد شقير ورئيس جمعية المصارف في لبنان جوزف طربيه ورئيس اتحاد رجال أعمال المتوسط جاك صراف، شدّد الرئيس عون على “أهمية تعاون الجميع في سبيل مواكبة عمل الدولة لأنّ المسؤولية هي جماعية ولا يمكن ان تكون مسؤولية فرد أو هيئة”، داعياً إلى “التعاطي مع الأوضاع الاقتصادية في البلاد بموضوعية وواقعية والتوقف عن تعميم معطيات سلبية غير حقيقية في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لأنها معطيات مغلوطة ولا ينفذ من ضررها أحد، بما في ذلك مروّجيها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!