اخبار عربية ودوليةالرئيسية

أسلحة نووية روسية جديدة عابرة للقارات وتتخطى أي أنظمة دفاع صاروخية

 

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن مجموعة من الأسلحة النووية الجديدة، لافتاً إلى أنّ هذه الأسلحة تستطيع أن تصيب أي نقطة في العالم ولا سبيل لاعتراضها.

وفي الكلمة التي ألقاها قبل أسابيع من الانتخابات الرئاسية، قال بوتين إنّ روسيا ستعتبر أي هجوم نووي على حلفائها هجوماً عليها هي نفسها ويستدعي رداً فورياً.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أنّ بوتين سيفوز بسهولة في الانتخابات المقررة يوم 18 آذار. وعزّز بوتين خطابه الصارم بمقاطع فيديو لبعض الصواريخ الجديدة التي كان يتحدث عنها. وعرضت المقاطع على شاشة عملاقة خلفه في قاعة مؤتمرات بوسط موسكو حيث كان يلقي خطاباً أمام النخبة السياسية.

وقال بوتين في إشارة للغرب: “لم ينجحوا في كبح جماح روسيا”.

وأضاف: “لقد تجاهلوا موسكو في السابق لكنهم الآن سيصغون. الآن يحتاجون أن يضعوا في حسبانهم واقعاً جديداً وأن يدركوا أنّ كل ما قلته اليوم ليس تهويلاً”.

ومن الأسلحة الجديدة التي كشف بوتين أنها إما قيد التطوير أو جاهزة للاستعمال بالفعل صاروخ باليستي جديد عابر للقارات “مداه غير محدود عملياً”، قادر على تنفيذ هجوم عبر القطبين الجنوبي والشمالي وتخطي أي أنظمة دفاع صاروخية.

وكشف بوتين أيضاً عن محرك صغير يعمل بالطاقة النووية يمكن تركيبه، على ما قال إنها صواريخ موجهة تحلق على ارتفاع منخفض ومزودة بقدرات متطورة للمناورة بما يعطيها مدى غير محدود عملياً.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!