الرئيسيةما وراء الخبر

الصلح بإنتظار الضوء الأخضر السعودي

بعدما رفضت ترؤس لائحة محسوبة على فريق الثامن من آذار، من المقرر أن تزور الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة العاصمة السعودية الرياض، بهدف التشاور بخصوص ترشحها للإنتخابات النيابية في بيروت.

وفي حال إعلان حمادة عن ترشحها في وقت لاحق فهذا يعني حصولها على الضوء الاخضر السعودي، ما يعني ضمنياً أن أزمة الوليد بن طلال مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إنتهت، بعد قبول الأمير الوليد بشروط الصفقة التي كفلت خروجه مقابل تخليه عن جزء من ثروته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!