اخبار محليةالرئيسية

بتشجيع من بدر..أربعة مطلوبين غادروا «عين الحلوة»

سبق ذلك بأيام مغادرة المطلوب شادي السوري المعروف باسم شادي الغوطاني للمخيم

علمت «المستقبل» أن ثلاثة مطلوبين فلسطينيين بينهم شقيق المطلوب البارز بلال بدر غادروا مخيم عين الحلوة مؤخراً.

وبحسب مصادر مطلعة فإن المطلوبين الثلاثة الذين غادروا هم: «غسان بدر، علاء اليوسف ومحمود جبر» وأن وجهتهم على الأرجح هي نفسها وجهة من سبقهم من المطلوبين الذين تمكنوا من الفرار من المخيم وظهروا في إدلب وقرب الحدود السورية التركية ومن بينهم بلال بدر الذي ظهر مؤخراً في صورة وهو يمارس السباحة في إدلب.

وأفيد أن الأخير هو من يشجع المطلوبين على اللحاق به إلى سوريا ويستقبلهم هناك مع مطلوب من آل الدوخي يدعى «خردق». علماً أنه سبق ذلك بأيام مغادرة المطلوب شادي السوري المعروف باسم شادي الغوطاني للمخيم.

وفي السياق، واصلت وحدات الجيش اللبناني المنتشرة على مداخل المخيم الرئيسية إجراءاتها وتدابيرها الأمنية التي شهدت أخيراً ارتفاعاً ملحوظاً في وتيرتها ترافق مع تعزيزات بشرية تم استقدامها إلى حواجز الجيش عند تلك المداخل. ولوحظ تواجد عناصر تابعة لمخابرات الجيش على تلك الحواجز، حيث يتم إخضاع السيارات الداخلة والخارجة لتفتيش دقيق وللتحقق من هويات ركابها.

وفي إجراء ميداني لافت هو الأول من نوعه منذ سنوات طويلة، أعاد الجيش اللبناني تموضعه عند المدخل الجنوبي للمخيم لجهة درب السيم حيث قام بتقديم حاجزه في تلك المنطقة لمسافة عدة أمتار باتجاه المخيم لتصبح أقرب إلى حاجز الكفاح المسلح التابع لفتح في الجهة المقابلة.

المستقبل

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!