اخبار محلية

الجميل: “مرقلي تمرقلك” “تعبر عن واقع الحال

لفت رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميل، خلال حفل إطلاق الماكينة الانتخابية للحزب بعنوان “نبض التغيير” في الفوروم دو بيروت، الى انّ “الحسابات الضيقة ادت الى تسليم البلد الى خارج الدولة وخارج الحدود، تحت عنوان الواقعية السياسية التي يبرّر امامها كل التراجعات”، وأضاف: “نحن نواجهها اليوم لانّها ليست سوى تنازلات ومصالح شخصية، ويستعملون النعرات الطائفية وشد العصب لتفريق الناس عن بعضها وتجييشها للوقوف الى جانب الزعيم”.

وتطرق الجميّل الى سياسة “مرقلي تمرقلك”، والتي قال انّها “تعبر عن واقع الحال في لبنان وهذا ما ادّى الى استقالتنا من الحكومة، والنتيجة هي تجويع الناس”، وتابع: “ليكونوا مرتاحين ممنوع ان يكون هناك رأي عام، هناك تدمير منهجي للطبقة الوسطى امام هذا الواقع وبعدما لمست هذا الاداء كان امامنا خيارات اما الدخول في اللعبة، او نستسلم، وهذا ليس من شيمنا وبقاموسنا، ولم يبق سوى المواجهة والوقوف صامدين في وجه الكل، اوفياء لنضال شهدائنا الاموات منهم والاحياء، ونكون نبض التغيير في حياة سياسية جديدة. وكان همنا ان نكسب ثقة الناس باستعادة المثالية المطلقة في الحياة السياسية”.

وشدّد الجميل على أنّ “الانتخابات فرصة لكل اللبنانيين من أجل بناء لبنان جديد يشبه شبابه وكي يقولوا لا للآداء السياسي الحالي”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!