اخبار محلية

باسيل استقبل معوّض ونصري لحود أعلن عزوفه

استقبل رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض، في مركز المؤتمرات والاجتماعات – سن الفيل. وبعد اللقاء، قال معوض: “زيارتي اليوم للوزير باسيل هي زيارة لإعلان مشترك سبق وأعلنته للتحالف بين حركة الاستقلال والتيار الوطني الحر في الدائرة الثالثة بالشمال. وكان من المفترض أن يكون إلى جانب الوزير بيار رفول وإلى جانبنا الصديق جواد بولس، لكنه تغيّب بداعي السفر، وسيكون معنا غداً. وكانت فرصة للبحث في تفاصيل تشكيل اللوائح والمعركة الانتخابية، وتفاهمنا على كلّ هذه التفاصيل، وسيكون هذا التحالف نواة محلية ووطنية لانضمام قوى أخرى، وستتوضح الصورة الكاملة في الايام المقبلة”.

بدوره، قال باسيل: “رحبنا بضيفنا وحليفنا الأستاذ ميشال رينيه معوض، ومن المؤكد أننا نعلن معاً تفاهماً انتخابياً للمرحلة المقبلة، وآمل أن نحقق من خلاله التوازن المطلوب في زغرتا وفي كلّ الدائرة الانتخابية، ولكن الأهمّ بالنسبة الينا كان التفاهم السياسي لمرحلة ما بعد الانتخابات، وهذا كان أساس التفاهم الانتخابي لأنّ لدينا النية أن نكرّس هذا التوازن ونسير به قدماً بما هو بين التيار الوطني الحر وحركة الاستقلال، وهو عمل مشترك في الشمال وعمل وطني مشترك لمشروعنا مشروع بناء الدولة”.

أضاف: “نأمل أن نظهّر الصورة الجميلة عن تيارنا وحركة الاستقلال بتعاون انتخابي سياسي ديمقراطي وحضاري، وأن نظهّر أيضا الصورة الحلوة التي نقدّمها للناس الذين نعدهم بمستقبل أفضل، ما يدلّ على وعي يستوعب ويضمّ حالة سياسية أوسع على مستوى الدائرة والوطن”.

واستقبل باسيل المحامي نصري نصري لحود، الذي اعلن عزوفه عن الترشح، وقال في بيان: “سوا للمتن كان شعاري للانتخابات النيابية 2018، وكان برنامجي عصرياً بعيداً عن الوعود والشعارات التقليدية، يحاكي تطلعات الشباب المتني خصوصاً، واللبناني عموماً عنوانه: الفرصة. أعتبر أنّ لبنان فرصة يجب أن نلتقطها جميعا شباباً وشيباً ونطوّرها لمصلحتنا ولمصلحة أولادنا وبلادنا. فرصة، لنحوّل الواقع، رغم كلّ شيء، إلى أمل بمستقبل أفضل، فرصة لنكون مواطنين نستحق لبناننا ويستحقنا، فلا تكون الصعوبات مدخلا لفقدان الأمل، بل منطلقاً لأمل بغد أفضل في ظلّ عهد ورئيس للجمهورية التقط الفرصة ليغيّر الواقع الذي يعيشه البلد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!