اخبار محليةالرئيسية

لماذا تصمت الحكومة ورئيسها حول خروق جعجع؟

سجل رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع أمس، خرقاً لمبدأ النأي بالنفس الذي كان السبب الرئيس لأزمة الرئيس سعد الحريري، وفي كلمة له، شنّ هجوماً على النظام في سورية والرئيس السوري بشار الأسد، معتبراً أنّ «دعم بشار الأسد من قبل روسيا و إيران أخلاقية خاطئة»، متسائلاً: هل يمكن إجراء انتخابات حرّة ونزيهة وآمنة في سورية؟».

وتساءلت مصادر مراقبة عن سبب صمت الحكومة ورئيسها حول خروق جعجع وأمثاله الذين يسيئون الى علاقات لبنان مع سورية ويهدّدون مصالح لبنان؟ لا سيما أن رئيس الحكومة أخذ على عاتقه التصدي لخرق مبدأ النأي بالنفس والإساءة الى علاقات لبنان مع أشقائه العرب، أوليست سورية من الأشقاء العرب؟ ولماذا يتدخل الحريري لمنع الإساءة الى السعودية وغيرها ويلوذ بالصمت إزاء الاعتداء على دولة جارة وصديقة تربطها بلبنان مصالح استراتيجية واقتصادية وتجارية كبيرة وعميقة؟

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!