اخبار عربية ودوليةالرئيسية

قلق أوروبي من إنتقال الصناعات المحلية الى الولايات المتحدة

إعتبرت تقارير إعلامية أنّ اجتماع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع ممثلي الشركات الأوروبية ورجال الأعمال كان بمثابة إشارة واضحة لواشنطن بأنّ أوروبا “عادت إلى رشدها” وستحمي مصالحها.

وفي هذا السياق، أفادت شبكة “CCTV” الصينية في مقال صحفي، بأنّ دعوة الرئيس الفرنسي لرجال الأعمال الأوروبيين والاجتماع بهم على مأدبة، لم تكن مجرد دعوة عشاء، بل كانت “محاولة مريرة لإبقائهم في فرنسا”.

وأضاف كاتب المقال أنّ “ماكرون حاول أن يرسل لهم إشارة مفادها: ابقوا، لا ترحلوا”.

وأكد المقال أنّ السياسيين في جميع أنحاء أوروبا قلقون الآن أكثر من أي وقت مضى من انتقال الصناعات المحلية إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح الكاتب أنّ استقرار أسعار الطاقة في الولايات المتحدة والإعانات السخية من الإدارة الأمريكية بموجب قانون خفض التضخم لم تترك للشركات الأوروبية أي خيار سوى “إدارة ظهرها” للاتحاد الأوروبي.

وأشار المقال إلى أنّ المزيد من الأوروبيين باتوا يرون بوضوح “الحسابات الحقيقية الأمريكية”، وتفطنوا لاستغلال واشنطن للأزمة في أوكرانيا لإضعاف الاستقلال الذاتي والاستراتيجي لأوروبا، والاستفادة من أزمة الطاقة والاستيلاء على الصناعة الأوروبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!