اخبار محليةالرئيسية

باسيل من دار الفتوى: نطعن بالدستور عندما لا نطبقه

أعلن رئيس “التيار الوطني الحرّ”، النائب جبران باسيل، “الوقوف إلى جانب المفتي عبد اللطيف دريان ودار الفتوى لناحية التمسّك بالدستور ووثيقة اتفاق الطائف”.
وخلال زيارته المفتي دريان على رأس وفد من تكتل “لبنان القوي” أشار باسيل الى أنه “من الضروري استكمال هذا الاتفاق، ومعالجة الثغرات فيه وتطويره بما يتفّق عليه اللبنانيون”.
وقال: “رأينا في لقاء دار الفتوى كلاماً وطنياً لا يختلف عليه لبنانيان وأتينا لنؤكد وقوفنا الى جانب المفتي في كل الكلام الذي صدر لا سيما لناحية الدستور ووثيقة الطائف التي نتمسك بتنفيذها لناحية اللامركزية وانشاء مجلس شيوخ والغاء الطائفية”.
وتابع: “نطعن بالدستور عندما لا نطبّقه ولا نطوّره ولا نعالج الثغرات التي فيه”.
وأوضح أن “لا خلاف على هوية لبنان العربية ونحن متيقنون أن لبنان بحاجة الى احتضان دائم من الدول العربية”.
ولفت الى أن “عدم تدخّلها بشؤوننا يحتم علينا رفض التدخل بشؤون أي منها إذ لا قدرة لنا على ذلك ونحن نريد الحفاظ على علاقاتنا مع الدول العربية لما فيه مصلحة لبنان في العيش بسلام في محيطه العربي”.
ورأى أن “تأليف الحكومة أمر لا بد منه لتكون كاملة الصلاحيات ونأمل بنجاح الجهود اللازمة من المعنيين”.
وأوضح أن “الفراغ الرئاسي مميت للبنان في هذه المرحلة وأكدنا لسماحة المفتي اننا قدمنا مقاربة مختلفة على حسابنا ولكن من دون التنازل عن التمثيل الشعبي لرئيس الجمهورية سواء بالمباشر او بالتأييد وهو ما يحتم علينا التوافق في المجلس النيابي لانتخاب رئيس”.
واعتبر أن “اللقاء في دار الفتوى كان دعوة للتلاقي لا للخصام والتقوقع في مذهب أو طائفة معينة، بما يمكننا من مواجهة الأخطار الكبيرة وسوء الحوكمة والفساد مستشري في الدولة”.
وقال: “هذا يحتاج الى تلاقي اللبنانيين وخاصة الاصلاحيين ونأمل أن يكون لدينا رئيس بصفات وطنية اصلاحية يتمسّك بها”.
وأضاف أن “اللقاء مع سماحة المفتي كان صريحاً جداً وودياً جداً ونأمل ان يؤسس للأفضل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!