مجتمع ومنوعات

“الصلاح الإسلامية” في بعلبك تحتفي بطلابها الناجحين والمتفوقين

أقامت ثانوية الصلاح الإسلامية في بعلبك إحدى مدارس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية حفلًا تكريميًا لطلابها الناجحين والمتفوقين في الشهادات الرسمية برعاية وحضور رئيس لجنة التربية النيابية النائب حسن مراد.
وحضر الحفل النواب: عدنان طرابلسي، ينال صلح، ملحم الحجيري، مدير فرع جمعية المشاريع في البقاع الشيخ أسامة السيد، الدكتور أحمد دباغ، رئيس المنطقة التربوية في بعلبك الهرمل حسين عبد الساتر، مدير فرع الجامعة اللبنانية الدولية في رياق ياسر عثمان، ممثل نقابة أصحاب المدارس الأكاديمية الخاصة مصطفى أبو إسبر وشخصيات أمنية وحزبية وبلدية ونقابية وإعلامية واجتماعية ومخاتير ومديرو مدارس ودور رعاية وحشد من أهالي الخريجين.
استهل الحفل بالنشيد الوطني ونشيد مدارس جمعية المشاريع ثم كانت تلاوة جماعية من الخريجين للفاتحة.


وألقى راعي الحفل النائب مراد كلمة تناول فيها “شؤون التربية في لبنان وتحييدها عن السياسة
والعمل على دعمها ليرجع لبنان لمركزه الثقافي العربي الانتماء”.


ثم ألقى مدير الثانوية أيمن صالح كلمة تناول فيها “نتائج الثانوية لهذا العام المتميزة على صعيد مدارس لبنان حيث حصد طلابها المركزين الثالث والعاشر”.
ثم كانت كلمة الشيخ السيد قال فيها “إن لبعلبك قلعتين واحدة من الحجر
والأخرى من البشر وهي ثانوية الصلاح الإسلامية التي أرادتها جمعية المشاريع منارة للعلم والثقافة المستنيرة والتربية الحسنة وتأسست في عهد الشيخ الشهيد نزار حلبي”.
بعدها ألقى الطالبان المتفوقان أحمد حليحل
وديانا تلوج كلمة الخريجين.


وفي الختام قام النواب مراد وطرابلسي وصلح والحجيري والدكتور دباغ وعبد الساتر وصالح بتوزيع الشهادات على الخريجين.
وتخلل الحفل فقرات إنشادية من فريق المشاريع للإنشاد وعرض شريط مصور عن مثابرة الطلاب ودور الثانوية تربويًا ووطنيًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!