اخبار محليةالرئيسية

المديرية العامة لرئاسة الجمهورية اتخذت الاجراءات اللازمة لمواكبة الاستشارات

يجري رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ابتداء من الساعة العاشرة قبل ظهر غد في قصر بعبدا ، الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية شخصية لتشكيل الحكومة الجديدة، وذلك وفقاً للبرنامج الذي اذاعته المديرية العامة لرئاسة الجمهورية امس. وتنتهي الاستشارات وفق البرنامج الساعة الخامسة الا ربعا بعد الظهر. وقد اتخذت المديرية العامة لرئاسة الجمهورية الاجراءات اللازمة لمواكبة هذه الاستشارات التي يفترض ان تنتهي بدعوة الشخصية التي يختارها النواب الى قصر بعبدا لتكليفها تشكيل الحكومة العتيدة.

طرابلسي

على صعيد آخر، استقبل الرئيس عون قبل ظهر اليوم، النائب عن دائرة بيروت الثانية ادغار طرابلسي وأجرى معه جولة فق تناولت مواضيع الساعة، وفي مقدمها الاستشارات النيابية المقررة غداً لتسمية رئيس الحكومة الجديدة، والوضع الاقتصادي وضرورة الاسراع في معالجته. كما تطرق البحث الى مسألة التحقيق الجنائي في الحسابات المالية لمصرف لبنان، ومستقبل المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية.

واشار طرابلسي الى أن “اوضاع الجامعة اللبنانية والاقساط المدرسية استأثرت بحيز كبير من البحث مع رئيس الجمهورية الذي يتابع هذا الملف ويعمل على ايجاد حلول سريعة له”.

بقرادوني

وعرض رئيس الجمهورية مع الوزير السابق كريم بقرادوني مواضيع الساعة، والتطورات السياسية الاخيرة ومرحلة ما بعد تشكيل حكومة جديدة.

قائد الجيش النيبالي

واستقبل رئيس الجمهورية قائد الجيش النيبالي الجنرال برابو رام شارما Prabhu Ram Sharma الموجود في لبنان في زيارة لتفقد القوة النيبالية العاملة مع قوات “اليونيفيل” في الجنوب. وقد رحب الرئيس عون بقائد الجيش النيبالي، منوهاً بالدور الذي تلعبه القوة النيبالية في الجنوب على صعيد حفظ الامن والاستقرار في المنطقة ، وهي خامس أكبر قوة دولية في”اليونيفيل” والتي تضم 872 عنصراً، وتشارك في عمليات حفظ السلام منذ العام 1978. وحيا الرئيس عون التضحيات التي قدمها العسكريون النيباليون لا سيما وان 30 عنصراً منهم استشهدوا على ارض الجنوب، مقدراً خصوصاً التعاون القائم بين العسكريين النيباليين والجيش اللبناني، والخدمات الاجتماعية التي تقدمها القوة النيبالية للاهالي والسكان الجنوبيين، فضلاً عن الانشطة البيئية ومكافحة وباء كورونا. وأكد الرئيس عون حرص لبنان على تعزيز العلاقات مع النيبال وتطويرها في المجالات كافة، لا سيما التجارية والسياحية والاقتصادية.

وكان شارما أعرب عن سعادته لوجوده في لبنان ولقائه الرئيس عون وتفقده قوات بلاده العاملة في الجنوب، مشيراً الى أن “المشاركة النيبالية في اليونيفيل تشكل ترجمة للعلاقات الديبلوماسية التي انشئت بين البلدين في العام 1963 والتي تطورت خلال السنوات الماضية على نحو ايجابي”، لافتا الى وجود “قواسم مشتركة بين الشعبين النيبالي واللبناني، ورغبة اكيدة بتعزيز التعاون في مجالات عدة”. ولفت الى أن “الدورات العسكرية مستمرة بين القوات المسلحة اللبنانية والنيبالية وهي ستزداد تباعا”.

ونقل شارما الى الرئيس عون تحيات رئيسة النيبال بيديا ديفي بهانداري Bidya Devi Bhandari وتمنياتها “للبنان بالتقدم والاستقرار والخروج من الظروف الصعبة التي يمر بها حاليا”.

وضم الوفد المرافق لقائد الجيش النيبالي: أمين سر وزارة الدفاع كيران راج شارما Kiran Raj Sharma، ومندوب البعثة النيبالية الدائمة لدى الامم المتحدة السفير امريت باهادور راي Amrit Bahaddur Rai ، والجنرال نيرمال كومار تابا، Nirmal Kumar Thapa والجنرال شانتوش بالاف بوديال Shantosh Ballave Poudyal والقنصل الفخري للنيبال في لبنان محمد وسام غزيل، وحضر اللقاء من الجانب اللبناني الوزير السابق سليم جريصاتي والمدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير والمستشارون العميد بولس مطر ورفيق شلالا واسامة خشاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!