اقتصادالرئيسية

المواد الغذائية والاستهلاكية نحو “الدولرة”

في خضم شد الحبال السياسي، تتواصل المآسي الاجتماعية نتيجة الاوضاع المالية والاقتصادية التي أقل ما يقال عنها إنها مزرية، في ظل مواصلة الجهات المعنية اللجوء الى حلول ترقيعية بانتظار قرار جريء ببدء تطبيق خطة التعافي وتوقيع اتفاق مع صندوق النقد الدولي. وآخر مآثر «الترقيع» التوجه الى «دولرة» الخدمات والمواد الأساسية.

فبعد اعتماد «الدولرة» رسميا في المؤسسات والمنتجعات السياحية بتعميم من وزارة السياحة، تؤكد المعطيات التوجه لتسعير البنزين بالدولار بعد المازوت تمهيدا لـ «دولرة» المواد الغذائية والاستهلاكية في «السوبرماركات».

الديار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!