اخبار محليةالرئيسية

ذبيان يستنكر العدوان على دمشق.. إلغاء الطائفية السياسية بات ضرورة

ذبيان يستنكر العدوان على دمشق.. ويؤكد على ضرورة العمل لإلغاء الطائفية السياسية

أشار رئيس تيار صرخة وطن جهاد ذبيان الى ان “العدوان الصاروخي الاسرائيلي على جنوب دمشق، يشكل اعتداءا جديدا على سيادة الدولة السورية، ما يؤكد على حق دمشق والمقاومة في الرد على الانتهاك الاسرائيلي المتكرر على مرأى ومسمع العالم، والذي لا يحرك ساكنا عندما تكون اسرائيل هي الطرف المعتدي.

من جهة ثانية تطرق ذبيان الى السجال حول انتخاب رئيس لمجلس النواب، وانتقد الكلام الشعبوي من قبل بعض الاطراف السياسية، خصوصا وانهم يدركون ان موازين القوى والخيارات السياسية محسومة، وسأل:” هل تجرؤ الجهة الرافضة لانتخاب بري رئيسا للمجلس، ان تطرح اسم اللواء جميل السيد، بديلا عن بري؟
وحول كلام بري عن الغاء الطائفية السياسية، شدد ذبيان على ان هذه الخطوة تعتبر اولوية يجب العمل عليها من قبل المجلس النيابي الجديد، وتحقيقها في المدى المنظور من اجل اقامة دولة بالمفهوم المدني، لان الوقت حان بعد مرور اكثر من 30 عاما على اقرار اتفاق الطائف، ان يعمل رئيس المجلس بشكل جدي، من اجل تنفيذ بند الغاء الطائفية السياسية، الذي يشكل اول بند في مقدمة الدستور، لكنه لم يبصر النور رغم وجود بري في منصبه منذ اكثر من ثلاثين عاما، وربما اليوم الفرصة مؤاتية لتحقيق هذه الخطوة الاصلاحية، من اجل قيام دولة بالمعنى الحقيقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!