اخبار محليةالرئيسية

فرنجية: أفتخر إذا رشحني فريقي السياسي لرئاسة الجمهورية

اعتبر رئيس ​تيار المردة​ ​سليمان فرنجية​، أننا “منفتحون وبنوايا صافية بعد الانتخابات لحوار مع ​التيار الوطني الحر​ من دون قيد أو شرط وقد نتفق أو نختلف”.

وكشف في إطلالة متلفزة على شاشة الميادين، أن “​القوات اللبنانية​ وفي الحوارات السابقة في الفترة التي طُرحت فيه الرئاسة طلبوا رعاية حوار مع ​حزب الله​”.

في سياق آخر، لفت الى أنه “في تعزيز الطائفية والمذهبية تمّ حرف النظر عن العداء ل​اسرائيل​ ومن المفروض أن نكرّس فلسطين البوصلة الدائمة والعروبة تجمعنا، والصهيونية عدو الجميع وفي مقدمهم المسيحيون”.

ورأى أن “​المقاومة​ هي التي تحمي مكتسباتنا ومن الضروري استخراج ​الغاز​ في أسرع وقت ممكن”.

وأضاف فرنجية: “أنا لستُ مرشحاً لرئاسة الجمهورية، وأفتخر إذا رشحني فريقي السياسي، ولن أذهب إلى انتخابات رئاسة الجمهورية دون دعم حلفائي السياسيين حتى ولو تمّ دعمي من قبل الفريق الآخر”.

وشدد على أن “علاقتنا مع سوريا لن تضعف والرئيس السوري بشار الأسد حليف وصديق وأخ، وكل الرهانات على سقوط دمشق فشلت والرئيس الأسد خرج بطلاً من حرب كونية شنّت على بلاده”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!