الرئيسيةمجتمع ومنوعات

لبنان يشارك في معرض بينالي 2022 للفنون في البندقية

تحط يوميا العديد من الطائرات في مطار البندقية من مختلف أنحاء العالم محملة بتجهيزات لأهم المعارض التي تقام في المدينة. إنه المعرض العالمي “la Biennale 2022”. ويشارك لبنان في المعرض “مرفوع الرأس بفضل الإرادة القوية ورغم كل الظروف”، كما تقول منسقة المعرض ندى غندور.
يقام المعرض في البندقية وهي إحدى أكثر المدن الفريدة في إيطاليا تحمل العديد من المعالم السياحية ومناطق الجذب السياحي ما بين 23 نيسان إلى 27 تشرين الثاني. والبندقية هي واحدة من أفضل أماكن العالم حيث يقام البينالي 2022 منذ العام 1895، ويعرض في الجزء الرئيسي منه الأعمال المعاصرة من الفنانين من كل أنحاء العالم.
الموقع الرئيسي للبينالي هو Giardini Pubblici (الحدائق العامة)، حيث تم إنشاء أجنحة دائمة ل57 دولة للمناسبة. كما تقام معارض وأداء وتركيبات أخرى مرتبطة بمعرض الفن بينالي حول المدينة في مختلف الأماكن الفنية والمتاحف والمعارض.

بالإضافة إلى معرض الفنون، تشمل مظلة “بينالي” سلسلة للرقص وكرنفالا للأطفال، ومهرجانا موسيقيا معاصرا، ومهرجان مسرح، و”مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي”.
لن يغيب لبنان هذه السنة عن المعرض العالمي التاسع والخمسين للفن المعاصر، حيث سيتمثل في “الجناح الفني اللبناني” بالثنائي: المخرجة السينمائية وصانعة الأفلام التسجيلية دانيال عربيد والفنان التشكيلي أيمن بعلبكي من “الجمعية اللبنانية للفنون البصرية من 2022″.

وتقول سفيرة لبنان ميرا ضاهر التي تتابع تفاصيل المشاركة في حديث الى”الوكالة الوطنية للاعلام”: “لبنان فخور، ونحن فخورون بمشاركة فنانينا قريبا في مدينة البندقية لعرض أعمالهم”.

عملان فنيان استثنائيان يتحاوران في الجناح اللبناني في آرسنال “المعرض العالمي للفن المعاصر – بينالي البندقية” في دورته التاسعة والخمسين، بعنوان “العالم على صورة الإنسان”، حيث يشارك لبنان للمرة الثانية في تاريخه وبعد غيابٍ دام خمسة أعوام. سوف يكون العالم شاهدا على رؤية التجهيز الضخم والجريء للفنان التشكيلي أيمن بعلبكي الذي أصبح له صيت عالمي، وفي مواجهته عمل بصري على شاشة تعرض تسجيلات السينمائية المتميزة دانيال عربيد. يتواصل العملان ويتناغمان عبر الساحة التي تفصل بينهما.
أما المبنى فيتميز بشكله البيضاوي، الذي صممته المهندسة المعمارية ألين أسمر دامان، مستوحية المشهد العمراني اللبناني. فهي انحناءات تذكر بمبنى “البيضة” في وسط بيروت لجوزيف فيليب كرم، ومبنى معرض “رشيد كرامي الدولي” و”أوسكار نيماير” في طرابلس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!