اخبار محليةالرئيسية

ذبيان: أي خطط إقتصادية إنتحارية تريد هذه الحكومة ان تناقشها؟

سأل رئيس تيار صرخة وطن جهاد ذبيان عن السياسة المالية والاقتصادية التي تعتمدها هذه الحكومة، حيث تبين ان ما يتضمنه مشروع الموازنة التي ستتم مناقشته الاثنين أرقاما خيالية للضرائب الجديدة وارتفاعا بكافة الارقام، لجهة رسوم المعاملات ورفع الدولار الجمركي، في وقت لا يزال معاش الموظفين والعسكريين على اساس دولار الـ 1500 ليرة لبنانية، فأي خطط إقتصادية إنتحارية تريد هذه الحكومة ان تناقشها في وقت بات المواطن مفتقداً لابسط مقومات الصمود، لا سيما بظل العواصف والاحوال الجوية، حيث لا يجد بعض المواطنين ما يواجهون به برودة الطقس من حطب او مازوت للتدفئة.
وسأل ذبيان أين باتت البطاقة التمويلية التي يبدو انها كحكاية إبريق الزيت، ام ان الضرائب والرسوم هو الأولوية بالنسبة لهذه الحكومة، التي لا تزال تنتهج سلوك وسياسات رياض سلامة المالية، التي أوصلتنا الى ما نحن عليه من إفلاس وتدمير للقطاعات الاقتصادية المنتجة، لصالح المصارف وأصحاب رؤوس الأموال؟
وختم ذبيان داعيا الكتل النيابية التي تعتبر نفسها معنية بوجع ومعاناة الناس الى اسقاط مشروع الموازنة، الهادف على ما يبدو الى القضاء على المواطن بشكل نهائي، من خلال سياسة ضرائبية لا تعتمد الحد الأدنى من المعايير العامية والمنطقية، على غرار ما نشهده في مسألة ضخ الدولار في البنوك، والذي سيؤدي في الفترة المقبلة الى ارتفاع جنوني بسعر الدولار بعد نفاذ الاحتياطي الالزامي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!