اخبار عربية ودوليةالرئيسية

جيش الاحتلال: كل متظاهر فلسطيني في الضفة سيُعدم

أصدر جيش الاحتلال الاسرائيلي تعليمات جديدة تقضي بمنح الضوء الأخضر للجنود في مناطق الضفة الغربية بفتح النار على الشبان الفلسطينيين المتظاهرين من ملقي الحجارة والزجاجات الحارقة خلال وبعد القائهم للحجارة وحتى بعد انسحابهم من المكان.

وتأتي هذه التعليمات ضمن سلسلة من الخطوات التصعيدية اتخذت خلال الأشهر الاخيرة بما يتعلق بتعليمات إطلاق النار لجنود الاحتلال، أقرت من قبل رئيس أركان جيش الاحتلال افيف كوخافي، أبرزها السماح بإطلاق النار باتجاه اشخاص يدخلون الى قواعد عسكرية او مناطق إطلاق نار، كما التعليمات الأخيرة التي تُتيح إطلاق النار تجاه ملقي الحجارة خلال وبعد القائهم للحجارة وحتى بعد انسحابهم من المكان.

وشدد جيش الاحتلال في تعقيبه على خروج هذه التعليمات الى حيّز التنفيذ، على أنه حتى وبعد صياغة هذه التعليمات “سيحتفظ الجنود بالحق الكامل في الرد بالذخيرة الحية في حال شعورهم بخطر يتهدد حياتهم”، ما يُتيح بشكل واضح عمليات الإعدام الميداني ضد الشبان الفلسطينيين ويشرع سهولة الضغط على الزناد تحت ذريعة حماية جنود الاحتلال لأنفسهم اثناء اقتحاماتهم لمناطق الضفة الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!