اخبار محليةالرئيسية

ذبيان: الحلول الحكومية غير ممكنة.. والمقاومة تتصدى للإرهاب الإقتصادي

أشار رئيس تيار صرخة وطن جهاد ذبيان الى انه بات واضحاً ان حكومة ميقاتي دخلت في عطلة قسرية بإنتظار الحلول الحكومية التي يبدو انها غير ممكنة في المدى المنظور، وهذا ما يدفعنا للسؤال عن كيفية الخروج من مأزق الفرملة الحكومة، بظل تراكم الملفات والقضايا الحياتية التي تستدعي من مجلس الوزراء مجتمعا ان يتخذ القرارات حولها، أما محاولة الايحاء بان الحكومة تعمل ومجلس الوزراء معطل، فهو كلام لا يقدم ولا يؤخر ولا يخفي حقيقة المأزق القائم.
وسأل ذبيان هل بات مصير الحكومة فعلاُ مرتبط بوظيفة وحيدة وهي الاشراف على تنظيم الانتخابات النيابية المقبلة، وبالتالي هل تصبح حكومة نجيب ميقاتي مجرد حكومة تصريف اعمال، في حال تم تأجيل أو تطيير الانتخابات، التي يبدو حتى اللحظة انها غير حاصلة لا في آذار او في ايار، لان المستفيدين من تأجيلها كثر ويعملون على منع حصولها من اجل الحفاظ على مكاسبهم الحالية.
وختم رئيس تيار وطن بالقول:” المستغرب ان من يحاولون من الداخل والخارج التحريض على المقاومة واتهامها بالإرهاب والترهيب، يغفلون متعمدين حقيقة ان هذه المقاومة هي التي دحرت الإرهاب وتواصل التصدي له على شتى الجبهات، بينما منتقدو المقاومة في الداخل وحلفائهم في الخارج هم من كانوا يدعمون الإرهاب ويغطونه سياسياً، واليوم نرى كيف ان المقاومة نفسها التي عملت على التصدي في الميدان تتصدى للإرهاب الإقتصادي الذي تفرضه الولايات المتحدة ومن معها من موظفين ومتآمرين في الداخل، من أجل تضييق الخناق على اللبنانيين، وهذا كفيل بأن يكشف من هو الإرهابي الحقيقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!