اقتصادالرئيسية

إنجاز جديد في مشروع طفيل الحديثة.. بحيرة صناعية تؤمن المياه والثروة السمكية

يتواصل العمل في مشروع طفيل الحديثة بوتيرة عالية من أجل استكمال المخطط الانمائي المرسوم للمنطقة، وفي جديد انجازات شركة سيزرس التي تتولى تنفيذ الأعمال، كشف أحد المشرفين على المشروع المهندس طوني أبو زيدان عن بدء العمل لإقامة بحيرة صناعية تتسع لحوالي 900 ألف متر مكعب من المياه وبعمق 20 متر أي ما يوازي مساحة 45 دونماً.


ويشرح أبو زيدان في فيديو تم إعداده للحديث عن مشروع البحيرة كيفية العمل للاستفادة من مياه الينابيع السطحية المتواجدة في المنطقة، حيث يتم توسيع موقع النبع الموجود حالياً، الى جانب إستصلاح الينابيع السطحية الأخرى، من اجل الحصول على كمية كبيرة من المياه.


كما ان إقامة البحيرة متعدد الاهداف بحسب ما يشير مهندس المشروع، وبالدرجة الأولى تؤمن مياه البحيرة عملية ري الاشجار والمزروعات، كما ستوفر المياه لمشروع القرى السياحية ضمن مشروع الطفيل الحديثة، والذي سيتم العمل عليه لاستقطاب السياح الى المنطقة.


الا أن هناك هدف مهم أيضاً حيث يكشف المهندس أبو زيدان عن خطة لإستحداث ثروة سمكية ضمن المشروع، وللغاية يتم العمل من أجل جلب بذور لأنواع مختلفة من الاسماك التي يمكنها ان تعيش وتتلاءم مع طبيعة المنطقة، وبالتالي سيتم تأمين الأسماك للمطاعم التي ستقام ضمن قرى مشروع الطفيل السياحية.


وعن فوائد البحيرة البيئية يشير المهندس أبو زيدان الى أنها ستلعب دوراً أساسياً الى جانب الاشجار المتنوعة التي تمت زراعتها في المشروع، من أجل تعديل وتغيير مناخ المنطقة وتحويلها من منطقة جافة الى منطقة معتدلة، ما سيؤمن كميات أكبر من الامطار والمتساقطات.


ويظهر الفيديو الذي أعدته شركة سيزرس عمليات نقل الاتربة من مكان اقامة البحيرة الى المناطق الجبلية الصخرية، حيث يتم الاستفادة من الصخور في رصف جوانب البحيرة منعا لانزلاق التربة، وذلك عبر إستخدام المعدات الحديثة من البوكلين والجرافات والجك – هامر والبلدروز، بالإضافة الى الكميونات التي تتولى نقل الصخور التي تستخدم أيضا لتدعيم الطرقات داخل المشروع، بينما تستخدم الاتربة الخصبة للزراعة في المناطق الجبلية الصخرية، حيث يتم استكمال عملية التشجير بمختلف انواع الاشجار الحرجية والمثمرة.


وعليه يشكل إقامة البحيرة ضمن مشروع طفيل الحديثة لتأمين ألاف الامتار من المياه إنجازاً جديداً، وهذه الخطوة تؤكد أن المستحيل يصبح ممكناً متى وجدت الإرادة، والدليل ان شركة سيزرس نجحت في تحويل منطقة خالية الى مشروع حياة يضم مات آلاف الامتار من المساحات الخضراء، والتي ستصبح مساحتها اكبر بعد توفير المياه لها عبر البحيرة التي يتم العمل على إنجازها.

لمشاهدة الفيديو على الرابط التالي:
https://www.youtube.com/watch?v=erHa7YPnqWw

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!