اخبار عربية ودولية

هجوم إلكتروني  يربك “إسرائيل”

طلبت وزارة الصحة العدو “الإسرائيلي” من جميع المستشفيات في البلاد الاستعداد تحسبًا لتعرضها لهجمات إلكترونية، وذلك عقب هجوم تعرض له مستشفى هليل يافيه في الخضيرة.

وقالت الوزارة إن الهجوم الإلكتروني الذي وقع على مستشفى هليل يافيه، يوم أمس، تسبب في فقدان معلومات يحاول الخبراء استردادها، وفقا لموقع هيئة البث الإسرائيلية “مكان”.

ورجحت الوزارة أن تستمر عملية إعادة جميع منظومات المعلومات عدة أيام، لافتة إلى تأثر إيقاع العمل به حيث لا يستقبل إلا الحالات الطارئة.

وترك المخترقون عنوان بريد إلكترونيا للتواصل معهم، إذ يطالبون بفدية لكن لم يجر أي اتصال بهم، بحسب الوزارة التي أكدت عدم وجود أدلة على تسرب بيانات، معربة عن اعتقادها أن خلفية الحادث جنائية وليس إرهابية.

وقال المدير العام لوزارة الصحة البروفسور نحمان آش إن الوزارة ستتخذ إجراءات احترازية إضافية منها الاستعداد للعمل حسب نظام مختلف، مؤكدا أن هجوما كهذا يمكن أن يصل بلا شك إلى تعريض حياة مرضى للخطر.

يذكر أن شركة متخصصة في الأمن السيبراني كشفت قبل أيام قليلة عما قالت إنها أخطر خلية سيبرانية إيرانية تمكنت من اختراق أنظمة هيئات وشركات إسرائيلية خلال السنوات الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!