رياضة

مدفيديف يحرم ديوكوفيتش “رباعيّة تاريخيّة”

حطّم الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثانياً حلم الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول عالمياً في احراز اربعة القاب كبيرة والانفراد بالرقم القياسي في عدد الالقاب الكبيرة خلال عام واحد، بالفوز عليه 6-4 و6-4 و6-4 في نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، رابع البطولات الاربع الكبرى ضمن “الغراند سلام” على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك.

واللقب هو الاول الكبير للروسي، في حين كان ديوكوفيتش يمني النفس باضافة بطولة فلاشينغ ميدوز الى بطولات استراليا ورولان غاروس الفرنسية وويمبلدون الانكليزية منذ مطلع العام الجاري، في انجاز تحقق للمرة الاخيرة قبل 52 عاماً، وتحديداً بواسطة الاسترالي الاسطورة رود لايفر (83 عاماً) في العام 1969، علماً انه كان حاضراً في النهائي.

وكان الاميركي دون بادج اول من حقق هذا الانجاز في العام 1938 قبل ان يحذو حذوه لايفر مرتين (1962 و1969). اما في فئة السيدات، فقد نجحت ثلاث لاعبات في تحقيقه وهن مورين كونولي (1953) ومارغريت كورت (1970) وشتيفي غراف (1988).

وسبق لديوكوفيتش أن أحرز أربعة ألقاب كبرى على التوالي لكن ليس في عام واحد.

وكان مدفيديف خسر نهائي البطولة الاميركية العام 2019 امام الاسباني رافايل نادال. في المقابل، اخفق الصربي في احراز البطولة الاميركية للمرة الرابعة في مسيرته، كما انه فشل بالانفراد بالرقم القياسي في عدد الالقاب الكبيرة التي يتقاسمها حالياً مع نادال والسويسري روجيه فيديرير ولكل منهم 20 لقباً كبيراً.

وخاض مدفيديف احدى افضل المباريات في مسيرته، ليخرج فائزاً ويضع حداً لسلسلة من 27 فوزاً متتالياً في البطولات الكبرى للصربي، ليثأر من ديوكوفيتش الذي هزمه في نهائي بطولة استراليا في شباط الماضي.

وبات مدفيديف ثالث روسي يحرز لقباً كبيراً بعد مواطنيه يفغيني كافلنيكوف في رولان غاروس (1996) ومارات سافين في فلاشينغ ميدوز (2000) واستراليا (2005).

على صعيد آخر، حققت البريطانية اليافعة إيما رادوكانو قفزة هائلة في تصنيف رابطة اللاعبات المحترفات، في أعقاب تتويجها بلقب فلاشينغ ميدوز، وتقدمت من المركز 150 الى 23، فيما خرج الإسباني رافايل نادال من الخمسة الأوائل في تصنيف المحترفين.

وتقدمت الكندية ليلى فرنانديز (19 عاماً)، التي خسرت نهائي البطولة الاميركية امام رادوكانو، 45 مركزاً الى المرتبة 28.

إلا أن الأسترالية آشلي بارتي لا تزال تحكم سيطرتها على الصدارة، فيما تراجعت اليابانية ناومي أوساكا حاملة اللقب العام الماضي من المركز الثالث الى الخامس بعد خروجها من الدور الثالث هذا العام.

ولدى الرجال، تراجع كل من حامل اللقب النمسوي دومينيك تييم ونادال الغائبين عن البطولة، حيث خسر الاول مركزين متراجعاً الى الثامن، وبطل 2019 نادال مركزاً الى السادس بعد أن وضع حداً لموسمه بسبب إصابة في قدمه.

وعزّز مدفيديف الوصافة بعد تتويجه في فلاشينغ ميدوز، فيما تقدم الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم أربعة مراكز الى الحادي عشر بعد بلوغه نصف النهائي، والإسباني كارلوس ألكاراز 17 مركزاً الى 38، بعد تحقيقه المفاجأة بإقصاء اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الثالث من الدور الثالث قبل أن يضطر الى الانسحاب من مباراته خلال ربع النهائي بسبب الإصابة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!