اخبار محليةالرئيسية

ذبيان:سلامة يثبت مجددا انه الحاكم بأمر السلطة والمال

أشار رئيس تيار صرخة وطن جهاد ذبيان الى ان قرار رفع الدعم عن المحروقات الذي اتخذه حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والذي يشكل كارثة اجتماعية بكل ما للكلمة من معنى يثبت مجددا ان سلامة هو الحاكم بأمر السلطة والمال دون حسيب او رقيب، كيف لا وقرار من هذا النوع كان يستدعي العمل على اقرار خطة بديلة تبدأ بإقرار البطاقة التمويلية، التي يبدو انها لن تبصر النور في ظل سياسات وهندسات رياض سلامة، التي تعتبر العامل الاساس في بلوغ هذا الانهيار المالي والاقتصادي والاجتماعي في وقت قياسي، وخير دليل على ذلك التضارب في مواقف وبيانات سلامة التي أعلن انه لا يملك الدولارات لفتح الاعتمادات للمحروقات قبل ان يتراجع عن ذلك ليلا.
ووسط كل هذا المشهد الفوضاوي سأل ذبيان أين القوى السياسية الحاكمة من كل هذا وما هو دورها في العمل على الحد من آثار الانفجار الاقتصادي والاجتماعي الذي بدأنا ندخل مراحله المتقدمة بفضل قرارات رياض سلامة، وهل تعلم ان سكوتها يجعلها شريكة في هذه الجريمة التي ترتكب بحق الشعب اللبناني، أم أن لديها حساباتها الانتخابية الخاصة، لكن هل سيبقى هناك وطن وشعب، وعلى ماذا تراهن هذه الطبقة الحاكمة التي عاثت فسادا وتدميرا ممنهجا لكل مقومات الصمود في هذا البلد.
وختم رئيس تيار صرخة وطن موجها الدعوة الى اللبنانيين بأن لا يكونوا بعد اليوم اداة طيعة يوظفها السياسيون كما يشاؤون وساعة يريدون خدمة لمآربهم وحساباتهم السياسية والانتخابية الضيقة، بل عليهم مواجهة هذه السلطة التي تمعن افقارا للشعب وتقضي على كل مقومات الحياة في هذا البلد، من خلال تغاضيها عن القرارات المالية والسياسات الاقتصادية المدمرة، ومواصلة سياسة الصفقات والسمسرات التي تأتي على حساب المواطن الذي بات معدوما على مختلف الصعد والنواحي، ولم يبق أمامه سوى العمل من اجل تغيير هذا الواقع من خلال السعي لتغيير هذه الطبقة الحاكمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!