مجتمع ومنوعات

الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية لا فساد تطلق “الشفافية بتعمّر بيروت”

في الذكرى السنوية الأولى للإنفجار الذي هزّ العاصمة اللبنانية في الرابع من آب ٢٠٢٠، تطلق الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد / الفرع الوطني لمنظمة الشفافية الدولية فيلماً وثائقياً بعنوان “الشفافية بتعمّر بيروت” يسلّط الضوء على أهمية الشفافية في ضمان تحقيق مستقلّ و إعادة الإعمار؛ ويشدّد الفيلم الوثائقي على النهج المتّبع من قبل أصحاب المصلحة المتعددين والجهود اللازمة للدفع بلبنان نحو الإصلاح لا سيّما إصلاحات الحَوكمة والمساءلة.

يندرج هذا الفيلم الوثائقي ضمن مبادرة “قلوب شفافة” التي أطلقتها الجمعية استجابةً للحاجة الملحّة إلى تحقيق أكبر قدر من الشفافية لتعزيز المساءلة العامة والاجتماعية في الجهود المبذولة في عملية إغاثة بيروت من قِبَل المنظمات غير الحكومية والمبادرات المختلفة، لا سيّما في إطار الإصلاح والتعافي وإعادة الإعمار (Recovery – Reconstruction – Reform – 3RF)، الذي يقوم على التعاون الوثيق بين الحكومة والمجتمع المدني والدولي والقطاع الخاص، متضمّناً خطة استجابة للطوارىء لمساعدة لبنان ومحدِّداً الإصلاحات الواجبة لتسهيل عملية التعافي وإعادة الإعمار، ومسترشداً بالمبادئ الشاملة للشفافية والمساءلة.

 

ويُعدُّ مفهوم الـ (RF3) مفهوماً شاملاً جديداً ويُجسّد صدىً حقيقياً لصوت المجتمعات التي تمّت استشارتها للأخذ برأيها، ويتضمّن جميع الآليات التي تضمن الشفافية في أعلى مستوياتها نظراً لأهميتها في عملية بناء الثقة لدى المواطنين اللبنانيين الذين لا يثقون بمؤسساتهم.

 

يستعرض الفيلم الوثائقي منظّمتين من منظمات المجتمع المدني اللبناني الناشطة والفاعلة على الأرض منذ اليوم الأول للإنفجار، بالإضافة إلى ممثّلين عن الإتحاد الأوروبي والبنك الدولي ومنظمة الأمم المتحدة الذين لعبوا دورًا رئيسيًا في الإستجابة للأزمة وحالة الطوارئ التي خلّفها الإنفجار، لا سيّما في إعداد إطار الإصلاح والتّعافي وإعادة الاعمار في لبنان (3RF) المذكور آنفاً.

ويشدّد المشاركون في هذا الفيلم على أهمية الإصلاح للمباشرة بعملية التعافي ومن ثم إعادة الإعمار لتحقيق الإنتعاش الشامل والتي لا يمكن أن تتحقق إلّا من خلال الشفافية وذلك عن طريق إشراك الحكومة والمانحين الدوليين والمجتمع المدني على قدم المساواة؛ ولذلك فقد جرى تشكيل هيئة رقابية مستقلّة من المجتمع المدني تضمّ إلى جانب “الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية – لا فساد” كل من “مؤسسة مهارات” و”جمعية كلنا إرادة”، للتأكد من مشاركة المجتمع بشكل كامل وأكبر في صنع السياسات والرقابة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!