مجتمع ومنوعات

يوم صحي مجاني لحملة “بنك الدواء الخيرية” بالتعاون مع بلدية شارون

نظمت حملة “بنك الدواء الخيري” وبالتعاون مع بلدية شارون يوما صحيا مجانيا في مدرسة شارون الرسمية حيث تم تـأمين كمية من الأدوية لا سيما لمرضى الامراض المزمنة، بالاضافة الى ادوية الاطفال.


كما تخلل اليوم الصحي فحص طبي مجاني لمرضى القلب والشرايين د. زاهر شيا،  امراض نسائية وتوليد د. اكرم الاحمدية، صحة عامة وأطفال د. تغريد شميط، بالإضافة الى فحص نظر د. رندا البنا وأخصائية تغذية د. هتاف مكارم.

البنا
وأشار رئيس بلدية شارون مهنا البنا الى أهمية الوقوف الى جانب أهلنا والعمل مع الجمعيات والمنظمات من اجل دعم صمودهم لا سيما على المستوى الصحي، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي باتت تنعكس آثارها على غالبية المواطنين وبشكل خاص على المرضى الذين يحتاجون الى الدواء بشكل دائم، ولا يجدونه في الصيدليات.


وشكر رئيس بلدية شارون حملة بنك الدواء الخيري على تعاونها واقامة اليوم الصحي المجاني في بلدة شارون، انطلاقا من دورها الانساني في الوقوف الى جانب المرضى والعمل على تأمين الأدوية لهم، كما توجه بالشكر الى مدير مدرسة شارون الاستاذ جهاد البنا على تعاونه في اقامة اليوم الصحي في مبنى المدرسة الرسمية.
وختم البنا مؤكدا على ضرورة التعاون والتضامن الاجتماعي في ظل الظروف الصعبة، من اجل التخفيف من معاناة اهلنا وبشكل خاص على المستوى الصحي والاستشفائي، بالإضافة الى العمل ضمن الامكانيات المتوفرة من اجل الحد من اثار الازمة الاقتصادية، التي باتت تطال شريحة كبيرة من المواطنين، وذلك من خلال التعاون مع المنظمات والجمعيات التي تعنى بهذا الشأن، بالاضافة الى مبادرات اصحاب الأيادي الخيرة.

الصايغ
من جهته أشار مؤسس ورئيس حملة “بنك الدواء الخيري” فراس الصايغ الى انهم يواصلون مهامهم في الوقوف الى أبناء المنطقة في هذه الظروف الصعبة، من خلال تأمين الادوية وتنظيم حملات لتقديمها لكل من هو بحاجة الى الدواء والفحوص الطبية.


ولفت الى ان الحملة مستمرة رغم الظروف الاقتصادية والصحية الصعبة التي نمر بها، وبظل فقدان عدد كبير من الادوية الاساسية لا سيما ادوية الامراض المزمنة.
كذلك دعا الصايغ كل من يرغب بالتبرع ودعم حملة بنك الدواء الخيري الى التواصل معه، مؤكداً اهمية التكافل الاجتماعي من خلال تقديم الادوية من قبل المواطنين الذين لديهم الادوية في منازلهم، والتبرع بها بهدف مساعدة مرضى آخرين بحاجة الى هذه الادوية ولا يجدونها او لا يملكون ثمنها.
ختاما أكد مؤسس ورئيس حملة “بنك الدواء الخيري” الاستمرار في الحملات الطبية والصحية المجانية في مختلف المناطق، من اجل تأمين حاجات أكبر عدد ممكن من المرضى.

عبد الخالق
من جهته اشار مسؤول العلاقات العامة في حملة “بنك الدواء الخيري” ربيع عبد الخالق، الى ان الحملة التي انطلقت في شباط 2020 مستمرة في مهمتها الانسانية، حيث بات يضم فريق العمل اكثر من 140 متطوعا من اطباء وصيادلة واخصائيين اجتماعيين.


ويؤكد عبد الخالق حرص الحملة على توفير وتقديم الادوية والفحوصات للمرضى، لا سيما الذين ليس لديهم ضمان اجتماعي او تأمين صحي او تامينات اخرى.
كما يشير الى ان هذه الحملة هي السادسة التي تنظمها الحملة منذ انطلاقتها في بلدة شارون، بهدف توفير الدواء والفحوص الطبية للمواطنين والاطفال.
وتمنى عبد الخالق من جميع الذين لديهم ادوية في المنازل وليسوا بحاجة لها، الى التبرع بها للحملة بهدف مساعدة الاشخاص الذين هم بحاجة لها، كما توجه الى الذين يرغبون بتقديم الادوية الى التواصل مع رئيس الحملة فراس الصايغ ومعه بالاضافة الى السيدة الهام خميس، للتنسيق في كيفية تامين الدواء لكل من هو بحاجة له.


تنويه وشكر
من جهتهم نوه المواطنون من بلدة شارون والجوار بخطوة اقامة اليوم الصحي المجاني، والذي ساهم في توفير الدواء لعدد كبير من ابناء بلدة شارون وجوارها، خصوصا وان بعض الادوية باتت مفقودة بشكل تام من الصيدليات، وكذلك الأمر بالنسبة الى الفحوصات والاستشارات الطبية التي باتت مكلفة جداً.


مأدبة غداء
وفي ختام اليوم الصحي المجاني اقام رئيس بلدية شارون مأدبة غداء على شرف فريق حملة بنك الدواء الخيري وذلك في valley camp – وادي شارون.
بدورها شكرت الحملة رئيس بلدية شارون مهنا البنا على جهوده التي تصب في خدمة ابناء البلدة، كما اعربوا عن شكرهم له على حسن الضيافة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!