اخبار عربية ودوليةالرئيسية

بايدن يمدد حالة “الطوارئ الوطنية” تجاه لبنان سنة أخرى

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن قرر تمديد حالة الطوارئ الوطنية تجاه لبنان سنة أخرى، بسبب “استمرار الأنشطة المهددة للأمن القومي الأميركي”.

وقال البيت الأبيض في بيان إن “نقل الأسلحة المتطورة المستمر من إيران إلى حزب الله يعمل على تقويض السيادة اللبنانية، ويساهم في عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي في المنطقة”، بحسب تعبيره.

وذكر البيت الأبيض أن هذا المعطى “يشكل تهديدا كبيراً، وغير عادي لأمن الولايات المتحدة وسياستها الخارجية”.

وزارت سفيرتا فرنسا والولايات المتحدة في بيروت في 7 تموز/يوليو السعودية، في خطوة غير مألوفة، لـ”البحث في سبل الضغط على السياسيين اللبنانيين من أجل تسريع تشكيل حكومة قادرة على القيام بإصلاحات ضرورية”، وفق ما أعلنت السفارة الفرنسية.

وجاءت الزيارة، وفق البيان، استكمالاً للقاء عّقد في نهاية حزيران/يونيو بين وزراء خارجية فرنسا والولايات المتحدة والسعودية على هامش قمة مجموعة العشرين في إيطاليا، بحث الأزمة اللبنانية.

هذا ونقل موقع “والاه” عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها إن سقوط لبنان يقرّب “إسرائيل” من الحرب، وتحدث عن ضرورة دعم أميركا للجيش اللبناني قبل حصول فراغ يدخله حزب الله وإيران.

وأعلن الرئيس المكلّف تأليف الحكومة، سعد الحريري، في 15 تموز/يوليو، اعتذاره للرئيس اللبناني ميشال عون عن تأليف الحكومة اللبنانية.

واعتبر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في حينها، أنّ اعتذار سعد الحريري عن تأليف حكومة في لبنان بعد 9 أشهر من تكليفه بهذه المهمة يمثّل “خيبة أمل جديدة” للشعب اللبناني الغارق في أزمة سياسية واقتصادية خانقة.

وأعلنت الرئاسة اللبنانية أنّ الإثنين المُقبل 26 تموز/ يوليو، سيكون موعداً للاستشارات النيابية المُلزمة لتكليف رئيس جديد للوزراء، عقب اعتذار سعد الحريري عن تكليفه.

الميادين نت

يلفت موقع Daily Lebanon الى أنه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره، لذا اقتضى التوضيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!