اخبار محليةالرئيسية

عون بحث الأوضاع الحكومية مع أرسلان

إستقبل رئيس الجمهورية ميشال عون رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان ووزير الشؤون الاجتماعية والسياحة في حكومة تصريف الأعمال رمزي مشرفية والوزير السابق صالح الغريب، واجرى معهم جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة والمستجدات الحكومية.

وبعد اللقاء, قال ارسلان: “لا بد من زيارة فخامة الرئيس العماد ميشال عون، خاصة في الظروف المعيشية والاجتماعية والاقتصادية والمالية الصعبة التي تمر بها البلاد، ويعاني منها الشعب اللبناني بكل فئاته ومدنه وقراه في الحد الأدنى من العيش الكريم، وفي مقاربة الأمور المعيشية والصحية والتربوية والإنسانية لكل الناس، ومنها مسألة المازوت والبنزين وطوابير السيارات على محطات المحروقات، والحاجة المطلقة والسريعة لحل هذه الازمة بأسرع وقت ممكن. وقد أخذ فخامة الرئيس بالأمس إجراءات جدية مع رئيس الحكومة لحل هذه الازمة بين اليوم والغد، وهو وضعنا في جو يفيد ان الأمور تتجه الى الحلحلة”.

 

وأضاف, “كما طرحنا مع فخامته موضوع الضابط في الامن العام داوود فياض الذي ما زال موقوفا ظلما في مسألة تفجير مرفأ بيروت، وهو ضابط، بشهادة رئيسه اللواء عباس إبراهيم، قام بكل واجباته المهنية، وما زال موقوفا الى اليوم. وضعنا فخامة الرئيس في جو الظلم الذي يتعرض له، فوعد بتوضيح هذا الامر، لكي نعلم جميعا حقيقة ما حصل في مرفأ بيروت، ونضع اصبعنا على الجرح ونعرف حقيقةً من هو المسؤول عن هذه الجريمة الانسانية، جريمة العصر التي حصلت والتي عصفت بلبنان وادت الى كارثة وطنية كبرى تأثر بها لبنان بشكل مباشر وكذلك كل العائلات اللبنانية”.

وسئل عن جواء اجتماع خلدة غداً، فأجاب, “وضعنا فخامة الرئيس في أجواء الاجتماع الذي سيعقد غدا في خلدة عند السادسة مساء، وكلنا مرحبون ومنفتحون ومؤيدون للحوار بين كل الفئات اللبنانية، وداخل البيت الدرزي. هناك عدد من الأمور والمشاكل والخلافات والتباينات في الوضع الدرزي الداخلي يجب ان تعالج بروحية منفتحة وإيجابية”.

يلفت موقع Daily Lebanon الى أنه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره، لذا اقتضى التوضيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!