اخبار محليةالرئيسية

حلاوي: السلم الاهلي والتوافق المعروفي والوطني يبقى هو الأهم

تعقيبا على اللقاء الدرزي الذي سيعقد في خلدة يوم السبت المقبل أشار الناشط السياسي المحامي رمزي حلاوي الى “أننا كشباب ننتمي الى هذا الجبل والعائلات المعروفية نؤيد اي لقاء وأي توافق يُحترم ويُبنى عليه، ولكن نحن ننتمي الى فكر ومؤسسات، كما أن الخلاف ليس توحيديا كما يحاولون تصوير الأمر”.
ويلفت حلاوي الى ان “مواقف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الأخيرة ترتقي الى الوفاق وتهدف إلى تمتين الساحة الحزبية، بينما نطمح كشباب الى دولة تحت سقف العدالة الاجتماعية وعلى قاعدة الاحترام المتبادل، وإذ نترحم على الشهداء الذين سقطوا حيث خسرنا خيرة شبابنا علاء أبو فرج وسامو غصن وسامر أبو فراج ورامي سلمان ونتمنى الا تتكرر، نأمل أن نرى الشباب في الجبل يصلون الى مراكز متقدمة، بدل ان نخسرهم في الصراعات”.
ويختم حلاوي معتبراً أن “السلم الاهلي والتوافق المعروفي والوطني بظل الوضع المعيشي المُزري يبقى هو الأهم من كل ما يحصل، إذ يصب اهتمامنا كشباب في نهضة الوطن والجبل أكثر من ترتيب المواقع والحصص، ونحن بإنتظار نتائج لقاء خلدة حتى يُبنى على الشيء مقتضاه”. وإذ أكد حلاوي أن ما يوافق عليه المشايخ الأجلاء يبقى هو الفيصل بكل لقاء أو إستحقاق .

يلفت موقع Daily Lebanon الى أنه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره، لذا اقتضى التوضيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!