اخبار محليةالرئيسية

ذبيان: الولايات المتحدة تسعى لإسكات وسائل الإعلام التي فضحت سياساتها وجرائمها

أشار رئيس تيار صرخة وطن جهاد ذبيان الى أن الولايات المتحدة الأميركية تثبت مجدداً انها أبعد ما تكون عن مفاهيم وشعارات الديمقراطية وحرية التعبير عن الرأي، بعد إقدامها على منع بث عدد من وسائل الإعلام التي تدور في الفلك المعاكس للتوجهات والسياسات الأميركية، ما يؤكد أن هذه الوسائل الاعلامية تنجح في فضح السياسات الاميركية وحلفائها، سواء في اليمن او في فلسطين المحتلة او غيرها من الدول التي كان لواشنطن عبر حلفائها اليد الطولى في تدميرها وقتل شعوبها تحت شعارات “الديمقراطية” و “الحرية”، والى ما هنالك من أكاذيب سرعان ما انكشفت أهدافها.
وأضاف:”لا شك ان سلاح الإعلام هو جزء من المعركة في الميدان والانتصار الاعلامي لا يقل أهمية بل يوازي الانتصارات العسكرية، وهذ ما شهدناه مؤخرا خلال معركة سيف القدس في فلسطين المحتلة، ونشاهده أيضا في اليمن حيث تتظهر انجازات قوى المقاومة في مواجهة الاعتداءات التي تتعرض لها هذه الدول من قبل الانظمة الموالية لوشنطن وكيان الاحتلال الاسرائيلي، وهذا هو الهدف وراء السعي لإسكات الإعلام الحر، لأنه نجح في تجييش الرأي العام ضد السياسات الاميركية حول العالم.
وختم ذيبان موجها الدعوة الى كل وسائل الاعلام الحرة والشريفة الى التضامن مع الاعلام المناهض والمقاوم، والعمل من أجل فضح السياسات الاميركية حول العالم وكشفها للرأي العام، وذلك من اجل إسقاط “اسطورة الحريات” والدفاع عن الديمقراطية التي تزعمها الولايات المتحدة، للتغطية على الجرائم التي ترتكبها من افغانستان الى العراق واليمن وباقي الدول المناهضة للسياسة الاميركية، سواء عبر الحروب المباشرة او الحروب بالوكالة، او من خلال سياسات الحصار والتجويع وهذه جرائم بحق الإنسانية جمعاء، من شأنها ان تظهر حقيقة الولايات المتحدة الاميركية ما يحتم وضعها امام الرأي الأميركي والعالمي.

يلفت موقع Daily Lebanon الى أنه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره، لذا اقتضى التوضيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!