اخبار عربية ودولية

وفاة الناشط نزار بنات بعد توقيفه من قبل القوى الأمنية الفلسطينية

توفي فجر اليوم الخميس الناشط السياسي والحقوقي الفلسطيني نزار بنات عقب اعتقاله على يد الأمن الفلسطيني وسط تضارب المعلومات بشأن هذه الوفاة.

أعلنت عائلة الناشط الفلسطيني نزار بنات، صباح اليوم الخميس، وفاته بعد توقيفه من قبل القوى الأمنية الفلسطينية.

كما صرّح محامي الناشط الفلسطيني نزار بنات تحويل جثمان موكله للتشريح من أجل معرفة سبب الوفاة.

أما مراسلة الميادين فأفادت بأن عائلة الناشط الراحل نزار بنات أكدت تعرضّه للضرب اثناء عملية الاعتقال.

عائلة الناشط #نزار_بنات: “نزار تعرض للضرب المبرح من قبل حوالي 20 عنصراً بالأجهزة الأمنية التي اقتحمت منزله عند الساعة 3:30 فجراً وتم اعتقاله حياً وهو يصرخ”.#فلسطين pic.twitter.com/EWwlMFhquE

كما أشار إلى أنه جرى فوراً إبلاغ النيابة العامة التي باشرت إجراءاتها وفق ما جاء في البيان.

من جهته، دان القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري “جريمة اغتيال” أجهزة أمن السلطة للناشط والمرشح البرلماني ‎نزار بنات، مضيفاً أن هذه الجريمة “تعكس السياسة الدموية للسلطة في تصفية الحسابات”.

كما دعا زهري إلى محاكمة القتلة، محملاً رئيس الحكومة محمد شتية المسؤولية الأولى عن الجريمة.

كذلك حملت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين “السلطة وأجهزتها الأمنية المسؤوليّة عن اغتيال الناشط بنات”.

أما حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية طالبت بتشكيل لجنة تحقيق بوفاة بنات من خارج السلطة ومن شخصيات مستقلة.

الميادين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!