اخبار محليةالرئيسية

الفرزلي عن الحريري.. في قمة الإيجابية

استقبل الرئيس المكلّف سعد الحريري ظهر اليوم الثلاثاء في “بيت الوسط” نائب رئيس مجلس النواب إيلي فرزلي.

وقال فرزلي: “لا شك أن الموضوع الرئيسي لزيارة دولة الرئيس هو الجهود التي بُذلت وتبذل وستبذل من أجل إخراج البلد من الحالة التي يتخبط بها، وخصوصا على مستوى لزومية تأليف الحكومة، والتي تشكل ممرا إلزاميا لإنتاج إمكانية حل في البلد ووضع لبنان على سكة الخلاص”.

وأضاف: “مشكور الجهد الذي يقوم به دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري، وبعد أن سُمي بأنه ممر إلزامي كشريك استراتيجي لسماحة أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله، وهذا ما سماحة السيد في كلمته التي سببت الحراك الذي قام به الرئيس برّي من أجل بلوغ الغاية المرتجاة”.

وتابع قائلاً: “الرئيس الحريري في قمة الإيجابية، وروحية ومضمون وشكل هذه الإيجابية هي في كنف ويد دولة الرئيس نبيه بري، المسؤول أن يؤتمن ائتمانا كاملا على مسألة المسار في إيجاد الحلول لإخراج البلد من أزمته. فهل هناك من مستجيب؟ هل هناك من سميع؟ هل هناك من مجيب؟ لا أدري”.

وأشار إلى أن: “حتى تاريخه، الرئيس بري لا يزال بانتظار الجواب على المساعي التي بذلت. وحتى تاريخه، لم يبلَّغ إلا بعض البيانات والتصاريح التي تحمل في طياتها موقفا سلبيا، نأمل ألا يكون إلا من باب التحفيز للإسراع في تشكيل حكومة. وإذا كانت هذه هي الغاية فأهلا وسهلا ونحن لها، وإلا فيجب أن يخرج من البال أن هناك إمكانية لإحراج الرئيس الحريري ومن ثم إخراجه”.

ولفت إلى أنّ: “الرئيس الحريري يعي تماماً الدور الموكل إليه، ويعي تماما المهمة الملقاة على عاتقه، وهي مهمة دستورية من واجبه فيها أن يحمي الدستور ومندرجاته ومضمونه، نصا وروحا، وأي تخل عن هذا الدور هو تخل عن الدستور، وأنا لا أعتقد أن دولة الرئيس الحريري في وارد التخلي عن المضمون الدستوري للمهمة التي يقوم بها، وهذا أمر يجب أن تتضافر قوانا جميعا من أجل إيجاد تسوية وسبل الحل، تحت سقف هذا الدستور، وأن نتعاون جميعا من أجل بلوغ هذه الغاية”.

وختم الفرزلي قائلاً: “نحن نأمل أن نبلغ المرتجى في هذا الموضوع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!