اقتصادالرئيسية

بعد الإجتماع.. هذا ما أعلنه “المركزي” بشأن أزمة المحروقات

صدر عن مصرف لبنان, بيان جاء فيه: “بعد اطلاع مصرف لبنان على المعلومات المتداولة في وسائل الاعلام المرئية والمسموعة ومختلف وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص أزمة المحروقات وطوابير السيارات أمام المحطات، عقد اجتماع في مصرف لبنان ضم الى الحاكم وزير الطاقة والمياه حيث أكد الوزير ما يلي:

“إن كميات البنزين والمازوت والغاز المنزلي التي تم استيرادها خلال العام 2021 وحتى تاريخه تمثل زيادة بحدود 10% عن الكميات المستوردة خلال نفس الفترة من العام 2019، علما أن الوضع كان طبيعية وحركة الاقتصاد بشكل عام كانت أفضل حالا من هذا العام .

رغم الحملات الممنهجة والتي تفيد أن مخزون الشركات المستوردة أصبح غير متوفر ، فإن معالي الوزير أكد وجود 66 مليون لیتر بنزين في خزانات الشركات المستوردة و109 مليون ليتر مازوت ، هذا بالإضافة إلى الكميات المتوافرة لدى محطات التوزيع والغير محددة مما يكفي السوق اللبناني لمدة تتراوح بين 10 أيام وأسبوعين

سيتابع مصرف لبنان منح أذونات للمصارف لفتح اعتمادات استيراد محروقات شرط بالتوظيفات الإلزامية ، ويدعو المسؤولين الى اتخاذ التدابير اللازمة كون ذلك ليس من صلاحيته.

نشير أخيرا أن شركة مدكو استحصلت على موافقة مصرف لبنان للاعتمادات المقدمة من قبل مصرفها منذ أكثر من شهرين من أجل استيراد شحنتي محروقات بقيمة اجمالية قدرها 38 مليون دولار أميركية ، ولم يتم إفراغ الكميات حتى تاريخه”.

يلفت موقع Daily Lebanon الى أنه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره، لذا اقتضى التوضيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!