الرئيسيةبيئة

الجاهلية… عذراء السياحة البيئية بدروبها وطبيعتها الخلابة

بدعوة ومشاركة وحضور رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب وتحت عنوان “لنمشي معاً درب النهر، وبالتنسيق مع المجلس البلدي في الجاهلية نظمت بلدة الجاهلية يوماً بيئياً تخلله نشاط للمشي الجبلي (هايكنغ)، على دروب البلدة للتمتع بجمال الطبيعة وسحرها، شارك في النشاط وزير السياحة الدكتور رمزي مشرفية ممثلاً بالسيدة رشا أبو عليوي، السيد رائد القمند مسؤول منطقة الشوف وعاليه وبعبدا بمحمية الثروة الحرجية والتنمية AFDC، والسيد وائل مصطفى ممثل الجمعية ومدير المشروع في لبنان، السيد عماد يونس ممثلاً عن منظمة UNDP، والسيد ألفونس أبي عاد صاحب “منتجع النومانس”، والسيد ناصر العياص رئيس الرابطة الأدبية الاجتماعية في الجاهلية، وأعضاء المجلس البلدي وعدد من الجمعيات الثقافية المدنية، وعدد كبير من هواة المشي في البلدة والجوار وكافة مناطق الجبل.

قُسّم المسار الى ثلاثة مراحل:

– درب النهر (4 كلم)

– درب الحرج (5 كلم)

– درب المغاير (3 كلم)

استهل النشاط بالنشيد الوطني اللبناني، وكان كلمة للسيدة رشا عليوي ممثلة وزير السياحة البروفيسور رمزي المشرفية، عبّرت خلالها عن حب الطبيعة واللهفة لاكتشاف الجاهلية – عذراء السياحة – نسبة لطبيعتها الخضراء وضفاف نهرها وبركها المعروفة بالمنتزهات والمقاهي بعيداً عن ضوضاء المدن، داعية مع بدء الموسم السياحي، الزوار من جميع المناطق اللبنانية والمغتربين ومنظمي الرحلات السياحة القدوم الى الجاهلية والتمتع بسحر معالمها بين النهر والشلالات والأحراج وزيارة المطحنة التراثية ومتحف كهف الفنون ولتذوق مونتها الطبيعية والتعرف على أهلها المضيافين.

كما كان كلمة لرئيس البلدية الأستاذ أمين أبوذياب رحّب خلالها بالمشاركين والداعمين لهذا المشروع، متوجهاً بالشكر الى الوزير وهاب الداعم الأول في إنماء البلدة من توسيع طرقات البلدة وتعبيدها من منطقة سرجبال حتى الجاهلية، كما توجه بالشكر الى السيد رائد القمند والسيد وائل مصطفى اللذين دعما على مدى ثلاثة أشهر وأمنا حوالي خمسين عاملاً لإنشاء هذه الدروب على حساب هذه الجمعيات حيث أصبحت هذه الدروب اليوم من أجمل دروب لبنان لاحتوائها على برك طبيعية للسباحة وشلالات المياه الجميلة الموجودة فيها طوال أيام السنة ومنتزهات على طول مجرى النهر التي يقصدها آلاف السياح سنوياً، حيث تجاوز زوار هذا الدرب الذي نعمل على تطويره منذ 8 أشهر الـ 8 آلاف شخصاً، وتوجه بالشكر أيضاً للسيد ألفونس أبي عاد صاحب منتجع “النومانس” الذي قدم لنا دعماً مادياً لتنظيف النهر طوال هذا الصيف، شاكراً كل مَن صوت في مسابقة أجمل ضيعة شوفية التي فازت بها بلدة الجاهلية، كما شكر أعضاء المجلس البلدي لدعمهم الدائم للمشاريع التنموية في البلدة.

وفي الختام طلب أبوذياب من وزارة السياحة تقديم المساعدة والدعم لإنجاز هذا المسار للمحافظة على الاستمرار في إنجاح هذا المشروع البيئي لجذب المزيد من السياح الى بلدة الجاهلية وإتمام بعض القوانين لتأمين مورد للمحافظة على نظافته، مشجعاً أهالي بلدة الجاهلية على إنشاء بيوت للضيافة لاستقبال السياح الذين يزورون البلدة والاهتمام بالزائرين الذين يتوافدون إليها بشكل كثيف للإستثمار بشكل أوسع في هذا المشروع عبر كافة الأساليب البيئية التي تجذب السائح الى البلدة من مونة بيتية وحسن الضيافة وغيرها من الأمور التي تؤمن للزائر الراحة والطمأنينة في كنف الطبيعة وجمالها الخلاب.

يلفت موقع Daily Lebanon الى أنه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره، لذا اقتضى التوضيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!