مجتمع ومنوعات

بالفيديو – مشروع طفيل الحديثة.. شريان حياة

بينما يتم تسليط الضوء على بلدة طفيل كمعبر للتهريب تتعمد بعض وسائل الاعلام تجاهل الوضع المزري للبلدة التي يعاني أهلها من غياب الإنماء عنها، حتى باتوا يشعرون أنهم أقرب الى سوريا منهم الى لبنان حيث ان الجغرافيا جعلت من البلدة وأهلها ومنسيين، ما دفعهم الى الاستعانة بسوريا للحصول على الخدمات الاساسية لا سيما شبكة الكهرباء وباقي الخدمات الاخرى.
واللافت للنظر ان هناك من يحاول التعتيم على المشروع الانمائي في بلدة طفيل الذي من شأنه أن ينقل البلدة من حالة الاهمال والتهميش، الى مرحلة من التطور حيث ان مشروع طفيل الحديثة الذي تقوم به شركة سيزر، من شأنه أن يحدث نهضة انمائية لجهة تأمين فرص العمل وانشاء البنى التحتية واقامة المشاريع الزراعية وشق الطرقات، وتأمين ابار الري الى ما هنالك من مخطط انمائي من اجل احياء البلدة المهملة منذ زمن الانتداب الفرنسي وحتى اليوم.
ويظهر الفيديو المرفق المعاناة التي يعيشها اهالي بلدة طفيل منذ عشرات السنوات بظل غياب الانماء، وبالمقابل تتم الاضاءة على أهمية مشروع طفيل الحديث، والذي يعتبر بمثابة شريان حياة من شانه أن يغير الواقع المؤلم الذي يعانيه أهالي البلدة الذين زادت معاناتهم منذ بدء الحرب في سوريا، فجاء هذا المشروع الانمائي كبصيص أمل لأبناء بلدة طفيل لمساعدتهم على التمسك بأرضهم والاستفادة منها والاستثمار فيها، بدل ان يهجروا بلدتهم بحثا عن لقمة عيشهم التي جاءت اليهم بفضل مشروع طفيل الحديث.

 

 

 

يلفت موقع Daily Lebanon الى أنه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره، لذا اقتضى التوضيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!