اخبار عربية ودوليةالرئيسية

كتب ثائر الدنف- الانتخابات الهولندية…ضربة لليمين..وروته لتشكيل الحكومة

الخسارة التي مني بها حزب من أجل الحرية (PVV) بزعامة غيرت فيلدرز شكل إشارة تحول في مزاج الناخب الهولندي

إنتهت أمس الإربعاء عند الساعة التاسعة مساءً الإنتخابات البرلمانية الهولندية (Twee Kamer) والتي كانت قد بدأت نهار الإثنين الفائت والتي إمتدت إستثنائياً هذا العام على مدى ثلاثة أيام بسبب أزمة كورونا، وانتهت بفوز كبير لحزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية (VVD) بزعامة رئيس الحكومة المستقيل مارك روته وهو أحد القادة الأوروبيين الذين شغلوا مناصبهم لفترات طويلة، حيث حصد الحزب 35 مقعداً من أصل 105 متقدماً بثلاثة مقاعد عما أحرزه في الإنتخابات الماضية التي جرت في عام 2017 . ولكن عنصر المفاجأة في نتائج الإنتخابات كان التقدم الكاسح الذي حققه حزب الديمقراطيون 66 (D66) بحصوله على 27 مقعداً ليكون بذلك قد حقق 8 مقاعد إضافية عن الإنتخابات الماضية وليصبح في المركز الثاني، ويضمن مجدداً مشاركته بقوة في الإئتلاف الحكومي الذي من المتوقع أن يشكله روته في ولايته الرابعة لرئاسة الحكومة الهولندية المقبلة.
من جانب آخر، كانت الخسارة التي مني بها حزب من أجل الحرية (PVV) بزعامة النائب غيرت فيلدرز والذي كان يعتبر المنافس الأول لحزب (VVD) إشارة تحول في مزاج الناخب الهولندي، الذي أبدى أولوية للبرامج التي قدمت حلولا إجتماعية وصحية للخروج من أزمة كورونا، فضلاً عن الخطاب اليميني المتطرف الذي إعتمده فيلدرز في وجه اللاجئين جعلته يتراجع ثلاثة مقاعد ليحصد 17 مقعداً.


أمّا بما يخص النتائج الإنتخابية للأحزاب التي كانت تشكل إئتلاف في حكومة مارك روته السابقة فقد جاءت دون المستوى المتوقع، بحيث سجل حزب النداء الديمقراطي المسيحي (CDU) تراجعاً من 19 مقعد الى 14 ، وبدوره الاتحاد المسيحي (CU) تراجع مقعداً واحد ليصبح لديه 4 مقاعد، ولكن هذه النتائج لا تحول من عودتهم الى الحكومة المقبلة.
وفي سياق متصل، كان للأحزاب الحديثة الولادة حصة جيدة من نتائج الإنتخابات حيث حقق حزب منتدى الديمقراطية (FVD) 7 مقاعد متقدماً بـ 5 مقاعد عن الإنتخابات السابقة، أما حزب (JA21) والذي ولد من رحم (Fvd) فقد حصد 3 مقاعد هي الأولى له، وبدوره حزب (VOLT) وهو حزب شبابي أوروبي جديد فقد حصل على 4 مقاعد في أولى مشاركاته في الإنتخابات.
أمّا بقية الأحزاب المنافسة مثل حزب (PVDA) و (PVDD) و (SGP) فقد حافظت على مقاعدها السابقة، في حين مُني الحزب الاشتراكي (SP) وحزب اليسار الأخضر بخسارة كبيرة، حيث فقد كل منهما 6 مقاعد ليصبحوا متمثلين في 8 مقاعد داخل البرلمان فقط.
في المحصلة، فإن قراءة أولية في نتائج الإنتخابات تشير الى إنتصار الأحزاب الليبيرالية ويمين الوسط في وجه أحزاب اليمين المتطرف، حيث من المتوقع أن يكلف الملك الهولندي فيليم ألكساندر مارك روته بمهمة تشكيل الحكومة المقبلة، ومن المؤكد إن نتائج الإنتخابات الهولندية سيكون لها تأثيرعلى مزاج الناخب في الإنتخابات للبرلمان الاوروبي في شهر أيار المقبل.

ثائر الدنف- – هولندا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!