مجتمع ومنوعات

حذار من المؤامرة والرهان على بيع الوطن بالمزاد

نناشد الأخوة في هذه الثورة المباركة والمحقة، أن ينتبهوا من المخربين العملاء المتهورين حتى لا تسقط هذه الثورة كسابقاتها وتصبح تحت الشبهات.
نحن في حقوق الإنسان معكم ومنكم ولكم والى جانبكم، وندافع عن حقوقكم المشروعة ، لجهة عدم الرضوخ للظلم الواقع عليكم وعلى غيركم، لكن أن تكون المظاهرات بناءة وحضارية لذا ندعوكم الى عدم إشعال الإطارات، من أجل الحفاظ على البيئة وصحة المواطنين وانتم منهم.
ايها الأحبة ان الكلمة الطيبة والمطالب المشروعة ربما تبعث بصيصاُ من الأمل في حياة كل مظلوم، ويبعث بالجرأة للوقوف في وجه الظلم، نحن في حقوق الإنسان ندافع بكل ما اوتينا من قوة عن مبادىء الحرية والعدالة والاستقلال، وإحترام التنوع والتعددية، ولكن ليس عن الذين يعتدون على الأملاك العامة والخاصة، ويخربون ويعيثون في الأرض فساداً ،كما ان احترام الجيش والقوى الأمنية واجب كي تبقى المطالب حضارية وبناءة، لأن الثورة ليست انفعالاً وليست تصفيقاً يمزق بها الآكف، ولا هتافاً يجرح الحناجر، فالثورة كمصطلح سياسي هي الخروج من الوضع الراهن وتغييره الى الأفضل، فحذار من هذه المؤامرة الحقيرة والرهان على بيع الوطن بالمزاد، لان هذا الامر مرفوض جملة وتفصيلاً .
رضا سبيتي سفير حقوق الإنسان والسلام
ورئيس جمعية المودة في فرنسا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!