مجتمع ومنوعات

دارين زعيتر… ضحية “ثأر” عمره عشرة أعوام

لم تكن تدرك عائلة دارين زعيتر التي قتلت في جريمة بشعة، أن يوم زفاف شقيقها سيكون يوم فراقها عائلتها وأطفالها الأربعة.

وفي التفاصيل التي حصل عليها موقع “شريكة ولكن” فإن جريمة مقتل دارين تعود إلى “ثأر” عمره عشرة أعوام، حينها كان والد منفّذ الجريمة يقوم بمضايقة شقيقة دارين المتزوجة في قطر، والاتصال بها مرارا وتكرارا ما دفعها إلى الاستنجاد بعائلتها كي تجعله يتوقف عن مضايقتها، وهو ما قامت به زينب شقيقة دارين التي حاولت التحدث معه لثنيه عن الاتصال بشقيقتها، إلا أنه رفض الأمر ما أدى إلى تشاجرهما، حيث عمدت زينب إلى إحضار مسدس وفي محاولة لتخويفة أطلقت النار صوب الأرض إلا أن الرصاصة ارتدت نحوه وقتلته.

حينها سلّمت زينب نفسها للشرطة حيث سجنت 5 أعوام، ودفعت عائلتها فدية قيمتها 100 ألف دولار، وخرجت بعد إسقاط عائلة القتيل حقها، وأكثر من ذلك تزوج شقيق دارين من عائلة القتيل، في اليوم التي قتلت شقيقته فيه.

وتقول المصادر لموقع “شريكة ولكن” أن ابن القتيل نفذ جريمته وقتل دارين في زفاف شقيقها، بطلقات استهدفت جسدها، عندما كانت تحمل ابنتها (6 أشهر) على يديها ففارقت الحياة على الفور.

أمّا عشائر المنطقة من جهتها فهدرت دم قاتل دارين الذي خرج عن قوانينها، وتعمل على البحث عنه هي والقوى الأمنية.

وكان قد نشر فيديو يوثّق لحظة وقوع جريمة قتل دارين أثناء خروجها خلال زفاف شقيقها.

المصدر: موقع شريكة ولكن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!