الرئيسيةمجتمع ومنوعات

السفير سبيتي: لنعمل كي تعود بعلبك مدينة الشمس مجدداً

يا أبناء بعلبك الأبية يا أبناء قلعة الصمود والتصدي، يا أهل الكرم والجود والنخوة والشهامة، تعالوا نتكاتف ونتعاضد ونتصالح من أجل الحفاظ على الوطن والمواطن واحترام القانون، كفانا صراعات وتقاتل وسفك لدماء الأبرياء، تعالوا نفتح المدارس والجامعات من أجل العلم والثقافه لكل العائلات والعشائر، كي نحيا حياة حرة كريمة ونتمكن من تربية جيل جديد لا يعرف إلا الحب والوفاء لوطنه ويحترم القانون، فثمن الرصاص الذي يستخدم لقتل بعضنا ، والذي ترفضه كل الأديان السماوية والقوانين والأعراف التي تستنكر هذه الأعمال المدانة جملة وتفصيلاً لأنها تستبيح المحرمات وتحلل الدماء بغير وجه حق.
فيا أخوتي تعالوا نستبدل الرصاص بالقلم والحقد والكراهية بلغة المحبة والتسامح، تعالوا نستبدل ثمن السلاح والرصاص القاتل بالكتب التي يستفيد منها الجميع، تعالوا نستبدل الثأر، بتسليم الجناة إلى العدالة لينالوا جزاءهم، بعيداً عن شريعة الغاب ولغة القتل والقتل المضاد دون أي نهاية لدوام العنف والموت، فتعالوا إخوتي في الوطن نحترم القانون ونؤمن بالعدل والعدالة ونعمل سوياً من أجل بناء بعلبك بشراً وحجراً كي تعود مدينة الشمس مجدداً، ونعيد لها دورها الزاهر والتاريخي، فبعلبك هي مهد للحضارة وموطىء الثقافات.
أخيراً وليس آخراً ندائي لكم أنه “كفانا دموع الأطفال اليتامي والأمهات الثكالى والعجزة الذين يعيشون الرعب والهلع الذي استوطن قلوبهم، ولنعمل من اجل بسط قيم العدالة والرحمة وننقذ أهلنا من البؤس والشقاء ونعيد البسمة إلى الوجوه والقلوب البريئة، بعدما سرق الخوف منها كل معاني الحياة والفرح، والله على ما أقول شهيد.
سفير حقوق الإنسان والسلام – رضا سبيتي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!