اخبار عربية ودولية

فرنسيات محتجزات في مخيمات سورية يبدأن اضرابا عن الطعام

بدأت عشر نساء فرنسيات محتجزات في معسكرات في سوريا إضرابا عن الطعام يوم امس الأحد “احتجاجا على الرفض المتسمر” من جانب السلطات الفرنسية “لتنظيم عودتهن مع أطفالهن” إلى بلادهن، حسبما أعلن محاميان.

وفي بيان، قال المحاميان ماري دوزيه ولودوفيك ريفيير اللذان يقدمان المشورة لبعض تلك النساء إنه “بعد سنوات من الانتظار وعدم وجود أي احتمال لصدور حكم ، فإنهن يشعرن بأنه ليس لديهن خيار آخر سوى الامتناع عن تناول الطعام”.

واضافا “شرحت تلك النساء في رسائل صوتية مرسلة إلى أقاربهن أنهن لم يعدن يتحملن مشاهدة أطفالهن يعانون، وأنهن يرغبن في تحمل مسؤوليتهن وفي أن يتم الحكم عليهن في فرنسا على ما فعلنه”.

وتُحتجز نحو 80 امرأة كنَّ قد انضممن إلى تنظيم الدولة الإسلامية، مع 200 طفل، في معسكرات بسوريا تديرها القوات الكردية.

وتقول اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي تعمل في مخيمي الهول وروج بشمال شرق سوريا، إن الأطفال يعانون سوء تغذية وأمراضا حادة في الجهاز التنفسي خلال فصل الشتاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!