اخبار محليةالرئيسية

القلق الصحي لا يزال في قمته

لا يزال الواقع الصحي موضع قلق كبير خصوصاً وأن اللقاح لم يصل بعد ولن تبدأ عمليات التلقيح قبل مدة ليست بقليلة، فيما أعداد الذين تسجلوا على المنصة لأخذ اللقاح لا تزال قليلة وهي غير مطمئنة. وقد كشفت مصادر في نقابة الأطباء ان مشكلة المستشفيات الخاصة لا تزال بعدم تجاوبها بالكامل مع فتح أقسام كورونا وزيادة عدد الأسرة، وهي في الوقت نفسه تلوم حكومة تصريف الأعمال على عدم دفعها المبالغ المتوجبة عليها لهذه المستشفيات.

وبعد مرور ثلاثة أيام على رفع خطة الطوارئ بشكل تدريجي، وصفت مصادر طبية الوضع بالمقبول، لكنها أملت في المزيد من التشدد والالتزام بالوقاية وحظر التجول حتى تستقر الأمور، لأن أي تفلّت سيزيد الأمور تعقيدا ويضع البلاد من جديد أمام ازمة تفوق ما شاهدناه في شهر الأعياد.

الانباء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!