اخبار محليةالرئيسية

اغتيال الناشط السياسي لقمان سليم بأربع رصاصات

انشغل الرأي العام والأوساط السياسية والاعلامية والاجهزة الأمنية بمتابعة ‏ملابسات جريمة اغتيال الناشط السياسي والمفكر والمكاتب لقمان سليم والذي عثر ‏على جثته مقتولا صباح الخميس داخل سيارة مستأجرة على طريق فرعية موازية ‏لأوتوتسراد الزهراني وذلك بعد اقل من 24 ساعة على فقدان الاتصال به .‏

وفي المعلومات ان سليم ( لقمان محسن سليم / مواليد 17/7/1962 – سجل 155 ‏حارة حريك ) كان يقوم الأربعاء بزيارة لأحد معارفه في مزرعة نيحا قرب بلدة ‏صريفا في منطقة صور .‏

ومساء اليوم نفسه فقد الاتصال به وتم ابلاغ القوى الأمنية باختفائه ، الى ان تم ‏صباح الخميس العثور على جثته داخل سيارة من نوع تويويتا كورولا سوداء اللون ‏مستأجرة تحمل الرقم653236 /م على طريق فرعية تربط بين بلدتي العدوسية ‏وتفاحتا بمحاذاة اوتسوتراد الزهراني .‏

وتبين ان الجثة مصابة باربع طلقات نارية في الرأس بحسب ما اشار النائب العام ‏الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان الذي تابع ملابسات الجريمة وكلف ‏الادلة الجنائية والطبيب الشرعي الدكتور عفيف خفاجة للكشف على الجثة والسيارة ‏حيث حضروا الى المكان مع باقي الأجهزة الأمنية وباشروا التحقيقات. وفيما لم ‏يعثر مع الجثة على اي بطاقة تعريف او هوية فحضر بعض اقارب سليم وتعرفوا ‏على هويته . ‏

كما افيد عن العثور على هاتف سليم الخاص في منطقة نيحا التي كان يقوم ‏بزيارتها الأربعاء .‏

رأفت نعيم – مستقبل ويب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!